لقد قمنا ببعض التغييرات هنا !

اسمح لنا أن نعرفك على موقع نقرة بحلته الجديدة ! اختر القسم من القائمة لنوضح لك ما الذي حدث !

تنمية المحتوى العربي

الآن , أصبح تركيزنا الأكبر في نقرة على صناعة المحتوى وتعميمه , نعمل بشكل يومي لتوفير مقالات ذات جودة عالية من مصادر موثوقة لتحسين واقع الانترنت العربي, نحن في مهمة - كما الجميع - لتنمية التواجد العربي على الانترنت

لماذا ؟

قمنا ببحث بسيط , و وجدنا نتائج مخيفة ! يتحدث اللغة العربية ما يقارب 310 مليون شخص في حين أن المحتوى العربي لا يزيد عن 0.7% من محتوى الانترنت العام , و نصف هذا المحتوى محتوى غير هادف و أدنى من الجودة الحقيقية للمجتمع العربي , لذا كان لابد لأحدنا أن يتقدم في مسيرة لتحسين واقع الانترنت العربي .

خدمة مقال و جواب

ملتزمون بدعمنا لجميع خدماتنا السابقة , لا تزال خدمة مقال و جواب فعالة كما كانت من قبل , الفرق الوحيد هو انتقالها الى رابط فرعي على الموقع

لا تزال هذه الخدمة محل اهتمامنا كما هي محل اهتمام الكثير من مستخدمي الموقع , يمكنكم زيارة موقع خدمة مقال و جواب من هنا , كل شيئ سيعمل كما كان في الماضي

qa.naqrah.net

ماذا عن حسابي ؟

كل شيئ تماماً كما تركته ! لا يوجد أي تغييرات في حسابات المستخدمين نهائياً

يمكنك تسجيل الدخول , تسجيل الخروج , تعديل بيانات الحساب , الاشتراك بالقائمة البريدية تماماً كما كنت تفعل سابقاً

حسابك الشخصي

تحديث السياسات

في حال كنت غائباً عن موقع نقرة لفترة طويلة , فنأمل منك اعطائنا بضع دقائق من وقتك لمراجعة سياسة الخصوصية و شروط الاستخدام للتأكد من أي تحديثات قد لم تقرأها قبلاً

سياسة الخصوصية و شروط الاستخدام

الخطوات التالية

الآن , بعد أن تعرفت على التحديثات الحاصلة في الموقع , سننتقل للخطوة التالية

نستطيع توفير مقالات مخصصة لك و تتمحور حول اهتماماتك , نحتاج منك أن تعرفنا باهتماماتك! سنفعل ذلك في الصفحة التالية ...

اختيار الاهتمامات
  • تنمية المحتوى العربي
  • خدمة مقال و جواب
  • ماذا عن حسابي ؟
  • تحديث السياسات
  • الخطوة التالية

8 خطوات عليك معرفتها لتصبح مبرمج أفضل

8 خطوات عليك معرفتها لتصبح مبرمج أفضل

هل تعلمت البرمجة ؟  بدأت في هذا المجال المهم جداً لمستقبلك ؟ أعتقد ان اجابتك هي نعم والا لم أنت هنا اصلاً ؟  لقد حان الوقت الآن للتفكير بشكل جدي في تحسين مستواك في البرمجة بعيداً عن تكرار أخطائك السابقة , نقدم لك دليل مهم في تحسين نفسك برمجياً , 8 خطوات عليك حقاً اتباعها لنقل خبرتك البرمجة الى المرحلة التالية.

 

تحسين مستواك - في البرمجة أو في اي مجال آخر في حياتك - هو استمرار طبيعي لاسلوب حياتنا كبشر , لكن في البرمجة بشكل خأص لكي تصبح المبرمج الأفضل فالأمر ليس بهذه البساطة حقيقة , و أعتقد أن جوهر المشكلة  هو أن الكثير منا يحاولون المضي قدماً في مسيرتهم البرمجية دون اي معنى فعلي لأي خطوة يقومون بها , صديقي لقد كنت تقوم بذلك بالطريقة الخاطئة!

 

لذا دعوني أشارك معكم ثمانية إرشادات قابلة للتنفيذ يمكن أن تكون بمثابة مخطط انسيابي لتحسين مهاراتك في البرمجة.لنبدأ....

 

1- تذكر كم لديك لتعلمه

الخطوة الأولى في تعلم شيء ما هي الاعتراف أنك لا تعرفه. يبدو ذلك واضحا ، لكن المبرمجين ذوي الخبرة يتذكرون كم من الوقت استغرقنا التغلب على هذا الافتراض الشخصي. الكثير من طلاب علوم الكمبيوتر يتخرجون بشجاعة متغطرسة "أنا أعلم أفضل منك" ، وهو يقين قوي بأنهم يعرفون كل شيء والحاجة الشديدة لإثبات ذلك لكل زميل عمل جديد. بعبارة أخرى: إن موقفك "أنا أعرف ما أفعله!" يمكن أن يعيق تعلم أي شيء جديد.

 

2- توقف عن محاولة اثبات أنك على حق

لكي تصبح عظيماً - ليس جيداً فحسب - عليك أن تتعلم من التجربة. ولكن كن حذرا ، يمكن أن تعلمنا التجربة لتكرار السلوك السيئ وخلق عادات سيئة. لقد واجهنا جميعا المبرمجين الذين يمتلكون ثماني سنوات من الخبرة ... نفس سنة الخبرة ، مكررة  ثماني مرات. لتجنب هذه المتلازمة ، انظر إلى كل ما تفعله واسأل نفسك: "كيف يمكنني تحسين هذا؟"

 

ينظر مطورو البرامج المبتدئون (والكثيرون منهم من ذوي الخبرة) إلى الكود الخاص بهم في الإعجاب بروعته. يكتبون اختبارات لإثبات أن الكود يعمل بدلاً من محاولة جعله يفشل. يبحث المبرمجون الرائعون فعليًا عن الأخطاء التي يواجهونها - لأنهم يعلمون أن المستخدمين سيجدون في نهاية المطاف عيوبًا افتقدوها.

 

بقدر ما هو مهم النظر بايجابية لأي تقدم تحرزه , بقدر ما هو مهم أن تعالج الأخطاء التي تواجهك وتحسنها , لا تنظر الى الجزء الممتلئ من الكوب فقط بل انظر الى الكوب كاملاً.

 

 

3- نجاح الكود هو ليس نهاية المهمة , انها فقط البداية

الخطوة الأولى في كتابة اي برنامج أو موقع هو أن  يعمل الكود , معظم المبرمجين ينتقل للخطوة التالية بمجرد نجاح عمل الكود .

 

لكن التوقف عند "نجاح الكود" هو مثل أخذ صورة عادية  وتوقع أن تكون عمل فني. يعرف المبرمجون العظماء أن التجربة الأولى هي مجرد التجربة الأولى. إنه يعمل - تهانينا! - لكنك لم تنته بعد , الآن عليك جعله أفضل.

 

جزء من هذه العملية هو تحديد معنى "أفضل". هل هي قيمة لجعلها أسرع؟ أسهل للتوثيق؟ أكثر اقبالاً؟ أكثر موثوقية؟ تختلف الإجابة مع كل تطبيق أو موقع تعمل عليه ، لكن العملية تبقى نفسها.

 

4- اعد الكرة ثلاث مرات

المبرمج الجيد يكتب برنامج يعمل. المبرمجون العظماء يكتبون  البرامج التي تعمل بشكل جيد للغاية. هذا نادرا ما يحدث في المحاولة الأولى. عادة ما يتم كتابة أفضل البرامج ثلاث مرات:

 

أولاً ، تكتب البرنامج لتثبت لنفسك (أو للعميل) أن الحل ممكن. قد لا يدرك البعض أن هذا مجرد دليل على المفهوم ، ولكنك تفعل ذلك.

في المرة الثانية ، البرنامج يعمل , لكن لا يخلو من الأخطاء

المرة الثالثة ، البرنامج يعمل بشكل صحيح

قد لا يكون هذا المستوى من العمل واضحًا عندما تنظر إلى عمل أفضل المطورين. كل ما يفعلونه يبدو رائعاً للغاية ، ولكن ما لا تراه هو أنه حتى أفضل المطورين ربما حذفوا النسخ الأولى والثانية قبل أن يعرضوا برامجهم لأي شخص آخر. يمكن أن يكون رمي الكود والبدء من جديد طريقة قوية لتضمين "اجعله أفضل" في سير عملك الشخصي.

5- اقرأ الكثير من الأكواد

لربما كنت تتوقع مني أن أبدأ بهذه النصيحة ، بل إنه الاقتراح الأكثر شيوعًا لتحسين مهاراتك البرمجية. لكن ربما ما هو غير واضح لك حالياً هو لم عليك قراءة أكواد غيرك من الاساس ؟

عندما تقرأ كود الآخرين ، سترى كيف حل شخص ما مشكلة برمجية. لكن لا تعامله ككتب أو مؤلفات ؛ فكر فيه كدرس وتحدي. للحصول على ألأفضل ، اسأل نفسك:

 

كيف كنت سأكتب هذه الكتلة من الكود؟ ما الذي ستفعله بشكل مختلف ، الآن بعد أن رأيت حلاً آخر؟

ماذا تعلمت؟ كيف يمكنني تطبيق هذه التقنية على الشفرة التي كتبتها في الماضي؟

كيف يمكنني تحسين هذا الكود؟ وإذا كان مشروعًا مفتوح المصدر حيث تثق بأن لديك حلًا أفضل ، فافعل ذلك!

اكتب الكود على نمط  صاحبه. يساعدك ممارسة هذا في الوصول إلى فكر الشخص الذي كتب البرنامج ، والذي يمكنه تحسين تعاطفك.

لا تفكر فقط في هذه الخطوات. اكتب إجاباتك ، سواء في مجلة شخصية ، أو مدونة ، أو في عملية مراجعة التعليمات البرمجية ، أو منتدى مجتمع مع مطورين آخرين. مثلما يساعدك شرح أحد المشاكل على أحد الأصدقاء في حل المشكلة ، يمكن أن يساعد تدوين التحليلات ومشاركتها في فهم سبب تفاعلك مع كود شخص آخر بطريقة معينة. هذا كله جزء من ذلك الاستبطان الذي ذكرته سابقًا ، مما يساعدك على الحكم على نقاط قوتك وضعفك

 

6- اكتب الكثير من الأكواد

في حين ان قراءة أكواد المبرمجين الآخرين مهم فكتابة أكوادك الخاصة بنفس الاهمية حقاً , تكمن أهمية كتابة الأكواد دائما في نقاط كثيرة من اهمها السرعة في الكتابة , وفهم ما تكتبه فعلاً وليس حقظه

يقول أفضل المبرمجين أن الخبرة في مجال سريع التغير تأتي من التجربة المباشرة و ليس فقط من قراءة كتاب او الالتحاق بدورة على اليوتيوب .

جرب بدأ مشروع شخصي خاص بك , ليس من المهم أن تنشره ليراه العالم أو ان تحوله لعمل تجاري , ابدأ بموقع شخصي , تعلم حل المشاكل وافهم حقيقة أنك انت من سيحل المشكلة , كل مشكلة تواجهك هي هدية الهية , لانها ستعلمك تماماً ما عليك فعله لو واجهتك في مشروع فعلي .

 

7- تنافس مع المبرمجين الآخرين بشكل مباشر بأي طريقة ممكنة

انضم الى مشاريع برمجية مشتركة , تطوع في فرق برمجية , اذهب للالتحاق بتدريبات الشركات الكبرى , أو حتى شارك بتطوير أي مشروع مفتوح المصدر على جيت هاب

بهذه الطريقة أنت لا تتعلم فقط من أخطاء المبرمجين الآخرين , لكن الأهم من ذلك أنك تقحم نفسك في عالم البرمجة المهنية بشكل مباشر , ومن يعلم ربما تلتقي بمديرك أو شريكك المستقبلي كما حصل مع ستيف جوبز و ستيف وازيناك , او ربما تتكرر معك قصة بيل غايتس وبول آلن , لا تضيع هذه الفرصة !

 

8- تعلم التقنيات , ليس الأدوات

لغات البرمجة والأدوات والمنهجيات تأتي وتذهب. ركز على أساسيات البرمجة ، لأن الأساسيات لا تتغير أبدًا ؛ اهتم أكثر ببية الكود بدلا من لغة البرمجة الجديدة. إذا كنت واثقًا من وجود طريقة واحدة صحيحة لفعل شيء ما ، فربما حان الوقت للتحقق من الواقع. يمكن أن تعوق العقيدة قدرتك على تعلم أشياء جديدة ، وتبطئك في التكيف مع التغيير. يمكنني الاستمرار ، لكن أحد المبادئ الرئيسية للتحسين الذاتي هو معرفة متى تتوقف.

وكما يقول ستيف جوبز في خطابه في جامعة هارفارد الشهير , لا تعش على العقيدة وهي الاعتقاد بما يعتقده الآخرون , لان ذلك قد يكون خطوة مدمرة لتطورك.

 

المصدر : https://blog.newrelic.com/engineering/8-ways-become-a-better-coder/