لقد قمنا ببعض التغييرات هنا !

اسمح لنا أن نعرفك على موقع نقرة بحلته الجديدة ! اختر القسم من القائمة لنوضح لك ما الذي حدث !

تنمية المحتوى العربي

الآن , أصبح تركيزنا الأكبر في نقرة على صناعة المحتوى وتعميمه , نعمل بشكل يومي لتوفير مقالات ذات جودة عالية من مصادر موثوقة لتحسين واقع الانترنت العربي, نحن في مهمة - كما الجميع - لتنمية التواجد العربي على الانترنت

لماذا ؟

قمنا ببحث بسيط , و وجدنا نتائج مخيفة ! يتحدث اللغة العربية ما يقارب 310 مليون شخص في حين أن المحتوى العربي لا يزيد عن 0.7% من محتوى الانترنت العام , و نصف هذا المحتوى محتوى غير هادف و أدنى من الجودة الحقيقية للمجتمع العربي , لذا كان لابد لأحدنا أن يتقدم في مسيرة لتحسين واقع الانترنت العربي .

خدمة مقال و جواب

ملتزمون بدعمنا لجميع خدماتنا السابقة , لا تزال خدمة مقال و جواب فعالة كما كانت من قبل , الفرق الوحيد هو انتقالها الى رابط فرعي على الموقع

لا تزال هذه الخدمة محل اهتمامنا كما هي محل اهتمام الكثير من مستخدمي الموقع , يمكنكم زيارة موقع خدمة مقال و جواب من هنا , كل شيئ سيعمل كما كان في الماضي

qa.naqrah.net

ماذا عن حسابي ؟

كل شيئ تماماً كما تركته ! لا يوجد أي تغييرات في حسابات المستخدمين نهائياً

يمكنك تسجيل الدخول , تسجيل الخروج , تعديل بيانات الحساب , الاشتراك بالقائمة البريدية تماماً كما كنت تفعل سابقاً

حسابك الشخصي

تحديث السياسات

في حال كنت غائباً عن موقع نقرة لفترة طويلة , فنأمل منك اعطائنا بضع دقائق من وقتك لمراجعة سياسة الخصوصية و شروط الاستخدام للتأكد من أي تحديثات قد لم تقرأها قبلاً

سياسة الخصوصية و شروط الاستخدام

الخطوات التالية

الآن , بعد أن تعرفت على التحديثات الحاصلة في الموقع , سننتقل للخطوة التالية

نستطيع توفير مقالات مخصصة لك و تتمحور حول اهتماماتك , نحتاج منك أن تعرفنا باهتماماتك! سنفعل ذلك في الصفحة التالية ...

اختيار الاهتمامات
  • تنمية المحتوى العربي
  • خدمة مقال و جواب
  • ماذا عن حسابي ؟
  • تحديث السياسات
  • الخطوة التالية

كيف يعمل جهازك المايكروويف؟

كيف يعمل جهازك المايكروويف؟

 

 الميكروويف هو أحد الأجهزة الكهرومنزلية التي تستعمل للطهي أو لتسخين الطعام عن طريق التدفئة العازلة وتعتبر أفران الميكروويف من تكنولوجيات القرن العشرين لما توفره من سرعة في تحضير الطعام وتسخينه وكفاءته العالية في توفير الطاقة المستخدمة، ولكن لا تحمر أو تخبز الغذاء مثل الأفران التقليدية، هذا يجعلها غير صالحة لطبخ بعض الأطعمة، وكثيرا ما يدور التساؤل عن خطورة استخدام هذه الأجهزة على سلامة الإنسان.

تاريخ الميكروويف:

كان المهندس الأمريكي، ذاتي التعلُم، بيرس سبنسر منهمكاً في عمله بصناعة أحد أجهزة الرادار عام 1946 م فقام بمد يده إلى جيبه باحثاً عن شيء يأكله ففوجئ بأن قطعة الشوكولاته التي يحتفظ بها قد ذابت ولوثت ملابسه رغم أن الغرفة التي يعمل بها كانت باردة، وكان مصنع سبنسر يعمل مع شركة رايثون على تصنيع أجهزة رادار للجيش البريطاني، وعندما وجد سبنسر قطعة الشوكولاتة قد أنصهرت وهو واقف بجوار صمام إلكتروني يشغل جهاز الرادار، ففكر أثناء عمله في سبب ذلك وأرسل في طلب كيس من بذور الذرة (البوشار) وأمسك بها بجوار الصمام الإلكتروني وخلال دقائق معدودة راحت حبات الذرة تنفجر وتتناثر في أرضية الغرفة.

وفي صباح اليوم التالي أحضر سبنسر غلاية شاي وبعض البيض معه إلى المعمل ثم قام بفتح ثغرة في جانب غلاية الشاي ووضع البيضة النية داخل الوعاء ثم صوب الفتحة باتجاه الصمام وخلال بضع ثوان انفجرت البيضة وتناثر قشرها وما بداخلها إلى خارج الغلاية.

عرض سبنسر تجربته على المسؤولين في شركة رايثون الذين استقر رأيهم على إنتاج أجهزة طهي تعمل بالمايكروويف، وفي مطلع عام 1953 م ظهر أول فرن بالمايكروويف في الأسواق وقد كان وزنه 350 كيلو جراماً وحجمه ما يقارب حجم الثلاجة أما اسمه فكان (رادارينج) كما كان ثمنه 3000 دولار واقتصر استعماله على الفنادق والمطاعم وقطارات السكك الحديدية.

التصميم الفني للميكروويف:

يعتمد التصميم الفني للفرن على تركيبات متداخلة من الدوائر الكهربائية والأجهزة الميكانيكية لإنتاج وتنظيم الطاقة اللازمة لتسخين وطهي الطعام، وبصفة عامة فإن فرن المايكروويف يتكون من نظامين رئيسيين للتشغيل وهما وحدة التحكم ووحدة إنتاج الفولط العالي.

خواص أشعة الميكروويف وفكرة عمله:

يستخدم فرن المايكروويف اشعة المايكروويف لتسخين الطعام الموضوع داخل الفرن، وللعلم فأن أشعة المايكروويف هي أمواج راديو ذات ترددات 2500 ميجا هرتز وأمواج الراديو عند هذا التردد تمتلك خاصية هامة هي:

الخاصية الأولى:

أن أشعة المايكروويف تمتص بواسطة الماء والمواد الدهنية والمواد السكرية، وهذا يعني أن جزيئات تلك المواد التي تحتوي على الماء والدهون والسكريات تمتص هذه الأشعة من خلال ذرات وجزيئات تلك المواد وامتصاص هذه الأشعة تكسبها طاقة تجعلها تتذبذب بدرجة كبيرة مما تتصادم مع بعضها البعض وتنتج حرارة التسخين اللازمة لطهيها.

الخاصية الثانية:

أن المواد البلاستيكية بجميع أنواعها والمواد الزجاجية والسراميك والفخار لا تمتص أشعة المايكروويف ولا تتأثر بها وهذا يعني أنها لن ترتفع درجة حرارتها، أما المواد المعدنية اللامعة مثل الألومنيوم فيعكس تلك الاشعة ولذلك يحظر استخدامها في المايكروويف.

كيف يقوم جهاز الميكروويف بتحويل الكهرباء إلى حرارة؟

  1. في داخل صندوق المايكروويف غلاف معدني قوي جداً، وهناك مولد المايكروويف يسمى " المغناترون "، وعندما يبدأ الطهي، يبدأ هذا المولّد بأخذ الكهرباء وتحويلها إلى قوة عالية
  2. المغناترون يقوم بتفجير هذه الموجات في المكان الذي يوجد به الطعام
  3. بينما يبقى الطعام في مكانه، تدور أشعة المايكروويف ببطئ لتطهيه بشكل متساوٍ.
  4. ترتد هذه الموجات داخل الغلاف المعدني مجيئاً وذهاباً كالضوء تماماً
  5. زيادة حركة الجزيئات تعني زيادة درجة الحرارة " طردياً " وبالتالي فالطعام سيصبح ساخناً.

تصميم الميكروويف :

يعتمد التصميم الفني للفرن على تركيبات متداخلة من الدوائر الكهربائية والأجهزة الميكانيكية لإنتاج وتنظيم الطاقة اللازمة لتسخين وطهي الطعام، وإن مصدر إنتاج الاشعة في الفرن هو المغناترون وهو صمام أو انبوبة مفرغة تنتج اشعة يصل تذبذبها إلى 2450 ميغاهرتز وبقدرة تصل إلى 3 آلاف واط، ويوجه امواجه إلى قطعة معدنية متحركة لزيادة التأكد من التسخين يقابله مروحة تقوم بتشتيت الأمواج في الحجرة التي تكون مصنوعة من المعدن ، يوضع الطعام على وعاء دائري متحرك حتى يتأكد من توزيع الاشعة على كافة الطعام وباب الفرن عادةً ما يكون لوحة من الزجاج لتكون المشاهدة سهلة.

وحدة التحكم بالميكروويف :

تتكون من مؤقت إلكتروني ومنظم للطاقة الكهربائية وأجهزة الأمان فعندما يمر التيار الكهربائي من مصدر الطاقة عبر الأسلاك إلى داخل الفرن فتعترضه سلسلة من الفيوزات والدوائر الكهربائية المصممة لإبطال عمل الفرن ذاتياً عند حدوث خلل كهربائي أو أي عطب آخر.

وحدة إنتاج الفولط العالي:

بعد مرور التيار الكهربائي والتأكد من سلامة الأجهزة التشغيلية بالفرن تقوم وحدة إنتاج الفولط العالي والمكثف بمضاعفة الفولط الناتج من 115 فولط إلى 3000 فولط تقريبا، وعندئذ تقوم وحدة المغناترون بطريقة ديناميكية بتوليد ذبذبات موجية ذات قوة عالية والمعروفة بالموجات الكهرومغناطيسية تنتقل بدورها عبر قناة معدنية تغذي منطقة الطهي ويتم توجيه هذه الموجات إلى الطعام من جميع الجهات إما عبر انعكاسها من السطح المعدني أو الجدران الداخلية للفرن وتظل هذه الموجات داخل الفرن طوال فترة التشغيل التي تم اختيارها حسب نوع وكمية الطعام وعندما ينتهي الوقت المحدد أو عند فتح باب الفرن تتوقف هذه الوحدة تلقائياً من خلال تطبيق مبدأ السلامة

أحجام الميكروويف :

المضغوط: يعتبر من أصغر أنواع أفران المايكروويف وبذلك هو الأكثر استعمالاً إذ تعتبر أبعاده كما يلي:

الطول: 50 سنتمتر.

العرض: 35 سنتمتر.

الارتفاع حوالي 30 سنتمتر.

وتصنف هذه الأفران حسب طاقة التشغيل حيث تكون الطاقة تتراوح بين 500 و 1000 واط، يستخدم هذا النوع من الأفران عادةً في تسخين الطعام وصنع الوجبات الصغيرة والخفيفة (الفشار)

متوسط القدرة: هذه الافران أكبر من سابقتها(المضغوط) تستوعب من 30 إلى 45 لتر، أي تتراوح طاقة التشغيل ما بين 100 و1500 واط، تُستخدم للطبخ العائلي وتسمى بميكروويف الاسرة.

الأفران ذات القدرة الكبيرة: مصمم هذا الميكروويف لأغراض طهي الوجبات الكبيرة وهي أفران ذات قدرة كبيرة كوجبات تحميص الديك الرومي، وتستخدم الطريقة الآلية في الطبخ حيث أنها تستوعب حوالي 60 لتراً، أما الأبعاد فهي كالتالي:

الطول: 50 سنتمتر

العرض: 50 سنتمتر

الارتفاع: 30 سنتمتر

المحمول: وهو أصغر من الأنواع السابقة الذكر فقياساته على النحو التالي:

الطول: 38 سنتمتر

العرض: 25 سنتمتر

الارتفاع: 28 سنتمتر

صمم بهذا الشكل لتسهيل نقله إذ يعمل بمصدر طاقة الشاحن الموجود بالسيارة أو من البطارية مباشرة.

مزايا وعيوب أفران الميكروويف:

إن لأي جهاز في هذه الحياة محاسن ومساوئ ومن بينهم أفران الميكروويف.

المزايا:

تمتاز أفران الميكروويف على الأفران التقليدية بمرور أشعة الميكروويف فيها بسرعة خلال الأواني المصنوعة من الزجاج، الورق، الخزف والبلاستيك دون أن تتأثر هذه الأخيرة أو تؤثر على الطعام الموجود فيها، الإناء المخصص لهذه الأفران أثناء عملية الطبخ أو التسخين لا نجده ساخناً جداً، إذ يمكن مسكه باليد لإخراجه من الفرن دون الإحساس بحرارة شديدة بينما يكون الطعام داخله على درجة حرارة غليان الماء، ويمنع استعمال الأواني المعدنية داخل هذه الأفران.

العيوب:

يمكن تلخيص عيوب افران الميكروويف على النحو التالي:

  • تكون عملية التسخين للأغذية الصلبة غير منتظمة بواسطة هذه الأفران، لأن التسخين فيها يعتمد على ذبذبات جزيئات السوائل الموجودة في الاغذية بواسطة هذه الأشعة مما يؤدي إلى بقاء بعض الجراثيم المسببة لفساد الطعام.

الآثار المترتبة على المواد الغذائية والمواد المغذية:

إن أي شكل من أشكال الطبخ في الحقيقة سيدمر بعض المواد المغذية في الطعام، ولكن المتغيرات الرئيسية هي كمية المياه المستخدمة في الطبخ، ووقت طهي الطعام يكون مختصر، وعند أي درجة حرارة نريد، وأفران الميكروويف تحول فيتامين B12 من عامل نشيط إلى خامل، وهذا يجعل ما يقارب من 30-40 ٪ من فيتامين B12 الموجودة في المواد الغذائية غير صالحة للاستعمال.