كيفية إنشاء صفحة هبوط Landing Page

كيفية إنشاء صفحة هبوط Landing Page

أهلا عزيزي القارئ، هذا المقال سيكون مفيدا للغاية لك إذا أردت إنشاء صفحة ويب إلكترونية للعمل الخاص بكل لتجذب بها العملاء وتساعدك في بيع خدمة أو منتج ما. خصوصا بعد جائحة الكورونا، من النادر أن لا تجد لعمل أو خدمة ما موقعا إلكترونيا أو صفحة هبوط، فتصفح الخدمات والمنتجات من خلال شبكة الإنترنت يوفر الوقت والمال، كما أنه أسهل في الوصول للبعض، ففي كل الحالات، أنت المستفيد!
نناقش في هذا المقال ماهية صفحات الهبوط وكيفية إنشاءها من الصفر، فائدة صفحة الهبوط وأهم استخداماتها، فتابع معنا.

ما هي صفحة الهبوط (Landing Page)؟

تستخدم غالبا في التسويق الرقمي، صفحة الهبوط هي صفحة ويب قائمة بذاتها، تم إنشاؤها خصيصًا لحملة تسويقية أو إعلانية بغرض تحويل الزوار إلى عملاء محتملين. هذه الصفحة هي المكان الذي "يهبط" فيه الزائر بعد النقر على رابط في رسالة بريد إلكتروني أو إعلانات من جوجل أو YouTube أو Facebook أو Instagram أو Twitter أو أماكن مماثلة على الويب.
في هذه الصورة، نجد أن الزائر يصل إلى صفحة الهبوط من خلال إحدى منصات التواصل الاجتماعي أو محركات البحث، ومن ثم يقضي بعض الوقت في صفحة الهبوط ليقرر أخيرا الشراء أو التسجيل، الخ، بالتالي تحقيق هدف الحملة التسويقية أو الإعلانية.
من مميزات صفحة الهبوط هي أنها لا تتيح التنقل بين العديد من الصفحات الأخرى وهي في الأغلب تحتوي على استمارة للحصول على معلومات الزائر في مقابل إعطائه عرض ما، كما أن الغرض الرئيسي والوحيد من صفحات الهبوط هو فقط تحويل الزائر إلى عميل محتمل، وهي لا تحتوي على أي مشتتات أخرى.

لماذا قد تحتاج إلى صفحة هبوط Landing Page؟

يجب عليك إنشاء صفحة هبوط في أي من الحالات التالية:
1.    كسب المزيد من العملاء
2.    زيادة معدل تحويل الزوار إلى عملاء
3.    زيادة عمليات البيع لمنتج أو لخدمة
4.    تحسين أداء الحملات الإعلانية
5.    كسب قاعدة بيانات ضخمة لعملائك

مميزات صفحات الهبوط Landing Page

الهدف الواحد: تعمل صفحات الهبوط على تحويل المزيد من الزوار لعملاء لأنها تركز على هدف واحد أو عبارة تحث المستخدم على اتخاذ إجراء من خلال توفير معلومات حول عرض أو سلعة معينة.
البساطة في التصميم: لديها تنقل محدود، وبساطتها تحافظ على تركيز الزائر على الهدف بدلاً من تشتيت انتباهه بواسطة روابط متعددة تبعده عن الصفحة. تعد صفحة الهبوط أيضًا مصدرا رائعا للزيارات المرور وعندما يروج إعلان عالي الجودة لعرض واحد، فمن المرجح أن يصبح الزائرون عملاء.
 توجيه الزائر: يشعر الزائر خلال زيارته لصفحة الهبوط أنه وصل بسرعة فائقة وبسهولة بالغة لمبتغاه، وهذا يشعره بالانتصار والرغبة العارمة في تكملة الشراء، تسجيل البيانات، الخ.
معدل تحويل (Conversion Rate) فائق: من المثير للدهشة أن الدراسات أظهرت أن متوسط معدل التحويل لموقع الويب يتراوح بين 1٪ و 3٪ ، مما يعني أنه لا يؤدي إلا إلى تحويل جزء صغير جدًا من زيارات الموقع. تعد صفحة الهبوط (يشار إليها أيضًا باسم صفحة التقاط العملاء (Lead-capture page)) أمرًا ضروريًا لأي موقع ويب لأنها توفر نظامًا أساسيًا مستهدفًا لتحويل النسب المئوية الأعلى من الزوار إلى عملاء متوقعين. في الواقع، صفحات الهبوط لديها معدل تحويل 5-15٪ في المتوسط. ومع ذلك، غالبًا ما تطغى عليها الصفحة الرئيسية أو صفحات المنتجات الأخرى. مع نسب التحويل العالية، ما زال يمكن رفعها لحوالي 30% مع اتباع التقاليد الأساسية والاحترافية لتصميم وهيكلة صفحات الهبوط.

ما الفرق بين الصفحة الرئيسية (Homepage) وصفحة الهبوط (Landing Page)؟

 بينما تحتوي الصفحة الرئيسية على العشرات من المشتتات المحتملة، فإن صفحة الهبوط محددة للغاية. يؤدي وجود عدد أقل من الروابط على صفحة الهبوط إلى زيادة التحويلات – أي تحويل الزائر إلى عميل – نظرا لوجود عدد أقل من العناصر القابلة للنقر المحيرة والتي ستبعد الزوار عن اتخاذ القرار. لهذا السبب يستخدم خبراء التسويق دائمًا صفحة هبوط مخصصة كوجهة لزياراتهم.
بالطبع، الصفحة الرئيسية تبدو رائعة. إنها تعرض العلامة التجارية، وتتيح للزوار استكشاف مجموعة من المنتجات، وتقدم معلومات إضافية حول الشركة وقيمها. من هنا، يمكن للزائر الذهاب إلى أي مكان — التقدم لوظيفة، قراءة بعض البيانات الصحفية، مراجعة شروط الخدمة، النشر على المنتديات المجتمعية، إلخ.
لكنهم لن يجروا عملية شراء بالضرورة. وهذه هي النقطة الفارقة!
تخدم صفحة الهبوط غرضًا مختلفًا تمامًا. مقترنة بإعلانات جذابة تروج لعرض واحد، كل شيء يتعلق بصفحة الهبوط يعمل لتحويل هؤلاء الزوار إلى عملاء وحثهم على أخذ قرار يحقق هدف الحملة التسويقية.
الصفحة الرئيسية يجب أن تتحدث إلى أوسع جمهور – بما في ذلك أولئك الذين ربما لم يسمعوا من قبل عن الشركة، ناهيك عن معرفة ما تفعله، وسبب أهميتها. كل هذا يجعل الصفحة الرئيسية متحدثة بلسان الجميع محتوية على أهداف متعددة وروابط وأزرار وتنقل كاملة للزوار لاتخاذ إجراءات مختلفة.
على الرغم من أن هذا يتماشى تمامًا مع هدف الاستكشاف للصفحة الرئيسية، إلا أن التسويق لن يكون فعالا!
المعادلة السحرية هنا هو أن الاستكشاف = الهاء. عندما يتعلق الأمر بالتسويق، يؤدي هذا الإلهاء إلى تآكل تركيز حملتك من خلال الرسائل المخفية والروابط المتنافسة وغيرهم. بعبارة أخرى، إذا أرسل إعلان الدفع لكل نقرة (Pay-per-click ads) بخصم 15٪ على منتج ما الأشخاص إلى صفحتك الرئيسية، فإن فرص وصولهم إلى صفحة "نبذة عنا" بدلاً من إجراء عملية شراء (وبالتالي إهدار الإنفاق الإعلاني) تكون أعلى بكثير.
ببساطة، لا تستطيع الصفحات الرئيسية أن تفعل كل شيء. دعهم يركزون على توجيه وإرشاد الزوار لشتى مختلف الصفحات والمعلومات – بينما تركز صفحات الهبوط على هدف واحد: تحويل الزوار إلى عملاء مستقبليين.

ما الفرق بين الموقع (Website) وصفحة الهبوط (Landing Page)؟

على عكس صفحة الهبوط، يمكن أن يحتوي موقع الويب على صفحات متعددة بأهداف وأغراض مختلفة، كما أنه لا تركز كل صفحة من موقع الويب بشكل كبير على الأهداف التسويقية مثل صفحات الهبوط.
على سبيل المثال، قد يرغب موقع ويب خاص بالأعمال في أن يحصل المستخدمون على معلومات حول جميع المنتجات والخدمات التي يقدمونها. قد يمنح المستخدمين أيضًا عدة خيارات وعبارات تحثهم على اتخاذ إجراء للاختيار من بينهم (إجراء عملية شراء، طلب عرض أسعار، الانضمام إلى قائمة البريد الإلكتروني، المتابعة على وسائل التواصل الاجتماعي، والمزيد).
صفحة الهبوط لا يمكنها أن تحتوي على موقع ويب، ولكن موقع الويب يمكنه الاحتواء على صفحة هبوط أو حتى صفحات هبوط عديدة، فلكل حملة تسويقية يمكن إنشاء صفحة هبوط خاصة بها!
على سبيل المثال، قد يستخدم موقع تسجيل العضويات صفحة مقصودة لخطة اشتراك أو قد يرغب متجر تجارة الكتروني في إنشاء صفحة هبوط قبل الإعلان عن منتج قادم.
قد يصعب عليك كمبتدأ الاختيار ما بين صفحة هبوط وموقع ويب، وتكمن الإجابة في متطلباتك الخاصة وما تريد تحقيقه لعملك.
إذا كنت ترغب في إطلاق منتج بسرعة، إنشاء تواجد عبر الإنترنت لعملك، والتقاط العملاء المحتملين، فستكون صفحة الهبوط الطريقة الأكثر فاعلية.
من ناحية أخرى، إذا كنت ترغب في إنشاء تواجد أكبر عبر الإنترنت لعملك، سواء لغرض التجارة الإلكترونية، بيع الدورات التدريبية، بدء مدونة، وغيرهم، فالأفضل سيكون موقع ويب الكتروني.
تذكر أنه يمكنك دائمًا اختيار إنشاء صفحة هبوط كموقع ويب من صفحة واحدة في البداية ومن ثم يمكنك تحويلها إلى موقع ويب كامل مع نمو عملك.
وبالمثل، يمكنك إنشاء موقع ويب كامل به صفحات متعددة مع الاستمرار في إضافة صفحات هبوط لحملات إعلانية معينة.
إحدى الطرق المشهورة لإنشاء موقع ويب الكتروني متكامل هو أن يتم إنشاءه بواسطة ووردبريس (WordPress), غالباً ما يتم الاتجاه ل ووردبريس لسهولته و سرعته في المهام البسيطة.
مقال مرتبط: كيفية انشاء موقع ووردبريس احترافي بسهولة

أنواع صفحات الهبوط Landing Page

ستجد اختلافا بين الخبراء بخصوص هذه النقطة، فالبعض يرى أن هناك تسع أنواع من صفحات الهبوط طبقا لمجالات الاستخدام والمحتوى المقدم، ولكننا في هذا المقال سنلتزم بالرأي الذي يقول أن هناك نوعان أساسيان من صفحات الهبوط طبقا لأهدافهم:
النوع الأول – صفحات الهبوط المخصصة لتوليد العملاء (Lead-generation landing page): ذلك النوع من صفحات الهبوط يستخدم استمارة (Form) لتطبيق الحث على اتخاذ القرار (Call-to-action - CTA). تجمع هذه الاستمارة دائمًا بيانات العملاء المحتملين، مثل الأسماء وعناوين البريد الإلكتروني للزائرين وغير ذلك من المعلومات.
يستخدم المسوقون في الشركات التي تبيع سلعًا باهظة الثمن هذا النوع من صفحات الهبوط لإنشاء قائمة بالعملاء المحتملين. يقدمون أحيانًا شيئًا مجانيًا، مثل كتاب إلكتروني أو ندوة عبر الإنترنت، في مقابل معلومات الاتصال. يمكن لماركات التجارة الإلكترونية أيضًا استخدام هذه الصفحات لبناء القوائم، أو تقديم شحن مجاني أو عروض خاصة أيضًا.

النوع الثاني – صفحات الهبوط المخصصة للنقر (Clickthrough landing page): تستخدم بشكل متكرر من قبل مسوقي التجارة الإلكترونية والشركات المتخصصة في البرامج كخدمة (SaaS – Software-as-a-service) ، وتذهب صفحات النقر مباشرة للمبيعات أو الاشتراك. عادةً ما يكون لديهم زر بسيط مثل عبارة الحث على اتخاذ إجراء والتي ترسل الزائر إلى الدفع مباشرة (مثل متجر التطبيقات) أو إلى إكمال عملية تجارية.

استخدامات صفحة الهبوط Landing Page

يمكنك استخدام صفحات الهبوط في أي من الثماني استخدامات التالية:
1.    توجيه الزوار إلى مكان ما للحصول على مزيد من المعلومات
2.    جذب الزوار إلى الأحداث (Events) الخاصة بك
3.    تسجيل الزوار في رسالتك الإخبارية عبر البريد الإلكتروني (email newsletter)
4.    الترويج لإطلاق منتج جديد
5.    الترويج لكتاب إلكتروني
6.    منح بطاقة ضيف مجانية قابلة للطباعة لحدث في متجرك
7.    تزويد مستخدمي فيسبوك بقسيمة قابلة للطباعة
8.    تخصيص روابط ملف تعريف الوسائط الاجتماعية الخاصة بك

كيفية انشاء صفحة هبوط Landing Page احترافية

الخبر السار هو أنك لست بحاجة إلى أن تكون مبدعًا للغاية هنا. تتبع معظم صفحات الهبوط بنية متشابهة جدًا لأنها أثبتت فعاليتها. يمكنك أن تبدع من خلال العناصر والصور ذات العلامات التجارية، ولكن التزم بالهيكل العام الذي اعتاد الناس على رؤيته لكي تحقق أكبر استفادة.
تحتوي صفحة الهبوط الجيدة على خمسة عناصر (انظر إلى الصورة):
1.    عنوان رئيسي يجذب انتباه الزوار – Headline
2.    صورة ذات صلة وثيقة الصلة بجمهورك – Relevant Image
3.    نموذج رئيسي يوضع في الجزء المرئي من الصفحة لالتقاط معلومات الزوار – Lead Form
4.    دعوة مقنعة لاتخاذ الإجراء – Call-to-action
5.    وصف لإعلام الزائر وحثه على إكمال النموذج الخاص بك – Description
6.    (اختياري) دليل اجتماعي قوي يجذب انتباه الزوار ويزيد من ثقتهم في الحملة الإعلانية – Social Proof

هل يمكن أن تتضمن صفحة الهبوط الخاصة بك أكثر من هذا؟ قطعاً. يمكنك وضع أزرار المشاركة الاجتماعية التي يمكن للزوار استخدامها لإبداء رأيهم حول عرضك، ولكن هذا الهيكل هو ببساطة الحد الأدنى لأي صفحة هبوط ناجحة. تحتاج إلى معرفة جمهورك ومن أين أتوا وأين هم في رحلة المشتري لمعرفة مقدار ما تحتاج إلى تضمينه. القاعدة الأساسية هو أن تجعل صفحة الهبوط تتضمن كمية مناسبة من المعلومات بقدر ما تحتاج لدفع الزوار أن يصبحوا عملاء.
بخصوص الألوان: يجب أن يعكس تصميم صفحة الهبوط الخاصة بك – بما في ذلك الألوان التي تستخدمها – تصميم موقعك على الويب. من المفترض أن تهدف إلى تكوين علاقة طويلة الأمد مع زوار الصفحة، وهذا يعني أنهم بحاجة إلى التعرف على ألوان علامتك التجارية وأسلوبك الفريد. كلما زاد التعرف على علامتك التجارية، زاد ثقتهم بك (وكلما زاد ثقتهم بك، كان من الأسهل إقناعهم على فعل ما تريد منهم القيام به).
المناطق التي يجب أن تفكر فيها في استخدام الألوان الغير-أساسية هي بالتأكيد المناطق القريبة من عناصر الصفحة القريبة من زر الحث على اتخاذ الإجراء. التباين (Contrast) هو أهم شيء بخصوص هذا النقطة. لنفترض أن الألوان التي تحمل علامتك التجارية غالبًا ما تكون خضراء ... ستحتاج إلى اختيار لون يمكن أن يجذب انتباه المستخدمين، مثل اللون الأرجواني.
بخصوص الحث على اتخاذ الإجراء (CTA): لقد ناقشنا موضوع الحث على اتخاذ إجراء عدة مرات حتى الآن، ولكن نظرًا لأنها الجزء الأكثر أهمية في صفحة الهبوط، فمن الجدير بالذكر مرة أخرى. عندما يتعلق الأمر بتصميم أزرار ال CTA الخاص بك، فهناك بعض الحيل التي ستجعلها جذابة للغاية بحيث يشعر الزوار بأنهم مضطرون للنقر عليها. للتوضيح، تتضمن عبارة الحث على اتخاذ إجراء الخاصة بك الزر والوصف التي تستخدمه للفت الانتباه إليها؛ تغطي هذه النصائح كليهما:
·      امنح ال CTA لونًا نابضًا بالحياة ومتباينًا
·      ركز نسخة ال CTA الخاصة بك على الفائدة التي تعود على الزائر
·      ادخل في صلب الموضوع – حاول ألا تستخدم أكثر من خمس كلمات
·      أخبر الزائر بما تريده أن يفعله باستخدام أفعال العمل، على سبيل المثال "احصل"، "تنزيل"، "انقر"، الخ.
·      اجعل الزر كبيرًا بما يكفي ليبرز داخل الصفحة
·      امنحه بعض المساحة السلبية – لا تجعل المنطقة حول ال CTA الخاص بك مزدحمة
·      اتبع تدفق الصفحة وضع ال CTA الخاص بك حيث ستذهب أعين القراء، مثل على يمين الوصف أو أسفله

طرق إنشاء صفحة هبوط Landing Page

إنشاء صفحة هبوط عن طريق الاستعانة بالمتخصصين: إذا أردت إنشاء صفحة هبوط ولم يكن لديك خبرة برمجية مسبقة، فيمكنك الاستعانة بالمتخصصين في تصميم وتطوير المواقع والتطبيقات الالكترونية، ويوجد العديد من المطورين المستقلين بشتى المهارات والخبرات المختلفة على موقع مستقل وخمسات.

إنشاء صفحة هبوط عن طريق تصميمها ذاتيا بلغات البرمجة: إذا كان لديك خبرة برمجية مسبقة خصوصا بلغات HTML و CSS و JS، فيمكنك تصميم صفحة هبوط خاصة بك في وقت قليل. إذا لم يكن لديك هذه المهارات وتريد تعلمها، فيمكنك مشاهدة دورة تطوير واجهات المستخدم.

إنشاء صفحة هبوط عن طريق استخدام القوالب الجاهزة والتعديل عليها: هناك الكثير من القوالب الجاهزة لصفحات الهبوط التي يمكنك الحصول عليها من خلال الانترنت، وبإجراء بعض التعديلات علي الصور والنصوص الموجودة لها، يمكنك تعديلها لكي تجعلها مناسبة للخدمة او السلعة التي تسوقها، ومن أهم الأدوات التي قد تساعدك في ذلك هو WordPress

أهم النصائح الذي يجب عليك تطبيقها في صفحة الهبوط الخاصة بك

1. اجعل صفحة الهبوط تحتوي على رابطاً واحدًا فقط: يجب ألا تتضمن صفحتك المقصودة روابط التنقل في الصفحة التي تستخدمها عادةً على صفحتك الرئيسية وفي جميع أنحاء موقع الويب الخاص بك، ولا يجب أن تروج لحسابات الوسائط الاجتماعية الخاصة بك.
في الواقع، يجب ألا تتضمن صفحتك المقصودة أي مكون يغري الزائرين لاتخاذ أي إجراء بخلاف الغرض الذي تريدهم منهم. تقول الاحصائيات أن صفحات الهبوط ذو الرابط الواحد تحقق نسبة تحويل 13.5%، من 2-4 روابط 11.9%، وأكثر من 5 روابط نسبة 10.5%، وعلى الرغم من هذا تضمين الروابط والمشتتات الأخرى هو الخطأ الأكثر شيوعًا في صفحات الهبوط.
2. اجعل عناوينك متطابقة مع رسالة وهدف الصفحة: تتميز صفحة الهبوط المثالية بعنوان رئيسي يتطابق إلى حد كبير مع محتوى الإعلان. يجب أن تعزز عناوينك الرئيسية رسالة إعلانك بسرعة حتى لا يتساءل الزائر أبدًا: "لماذا أنا هنا؟"
3. اعرض فقط المحتوى المفيد لجمهورك المستهدف: يمكن أن تكون صفحات الهبوط الرائعة قصيرة أو طويلة، فهي تختلف في الطول ولا يوجد قواعد ثابتة لعدد الكلمات المثالي، كما أنها تختلف اختلافًا كبيرًا فيما يتعلق بأنواع المحتوى المضمنة. الهدف هو ملء الصفحة بأي نوع من المحتوى سيكون مفيدًا للزائر ويساعد في زيادة التحويلات. ضع في اعتبارك إضافة الصور ومقاطع الفيديو والرسوم المتحركة التي تساعد في سرد قصة مشكلة وحلها.
4. صمم دعوة مقنعة لاتخاذ الإجراء: بالطبع، تريد أن تبرز أزرار الحث على اتخاذ إجراء على صفحة الهبوط الخاصة بك. تتضمن التكتيكات التي يمكنك استخدامها لتوجيه نظر القارئ إلى الزر الخاص بك ما يلي:
استخدام لونًا متباينًا.
توفير مساحة سلبية كبيرة حوله.
كرر الزر على أعماق تصفح متعددة.
أنشئ مسارًا للعين للزر باستخدام الأسهم أو كيفية وضعه بالنسبة إلى الصور المستخدمة. على سبيل المثال، غالبًا ما تُظهر الصور الأشخاص الذين ينظرون إلى عبارة الحث على اتخاذ إجراء أو يشيرون إليها.
هذا من ناحية التصميم، أما من ناحية كتابة المحتوى، فيمكنك استخدام الاستراتيجية التالية:
تجنب اللغة العامة مثل "إرسال". بدلاً من ذلك، اكتب عبارات موجزة تكرر العرض.
جرب ضمائر الشخص الأول مثل "أنا" أو "لي" وضمائر ضمير المخاطب الثاني مثل "أنت" و "لك". على سبيل المثال، "العثور على خطتي".
قم بتضمين أفعال عملية (اعثر ، ابدأ ، احصل ، احفظ ، إلخ).
ضع العبارات التي قد تتغلب على الاعتراضات بالقرب من الزر، مثل "لا توجد بطاقة ائتمان مطلوبة" أو "إلغاء في أي وقت".
5. قدم استمارة الكترونية ودودة وسهلة الإكمال: من الأساليب الشائعة - والفعالة للغاية - طلب عنوان البريد الإلكتروني للزائر وليس أكثر من ذلك. يزداد التحويل بشكل كبير عندما تكون العملية سريعة وسهلة.
قاوم إغراء الإفراط في الاحتياج أو الجشع عند طلب تعبئة نموذج. ما لم يكن لديك سبب مشروع للاختيار ما بين العملاء، استخدم أقل عدد ممكن من الحقول.
بالطبع ، يجب أن يتم ترتيب نموذج التقاط العملاء المحتملين في صفحتك المقصودة بدقة وإبراز الحقول التي يمكن تمييزها بسهولة والتي سيجد الزوار سهولة في ملؤها.
يجب تسمية كل حقل بوضوح وعدم إجبار الزائر على اتخاذ القرارات.
6. عزز الثقة مع الدليل الاجتماعي (Social Proof): استخدم الدليل الاجتماعي لمساعدة أولئك الذين ليسوا على دراية بعلامتك التجارية على التغلب على مخاوفهم والمضي قدمًا بثقة أكبر. ضع في اعتبارك تضمين العناصر التالية في صفحاتك المقصودة لزيادة ثقة الزائر:
شهادات العملاء
المراجعات
شعارات العملاء
أختام الثقة (المعاملات الآمنة والاعتمادات وما إلى ذلك)
ميزات الوسائط ("كما تمت رؤيته في")
منشورات وسائل التواصل الاجتماعي التي أنشأها المعجبون والعملاء
رابط سياسة الخصوصية
الأرقام (التنزيلات، عدد العملاء، إلخ.)
7. اهتم بوقت تحميل الصفحة واجعلها مناسبة للهاتف: نظرًا لأن 49٪ من سكان العالم يستخدمون الإنترنت عبر الهاتف المحمول، فقد تعتقد أن تحسين صفحات الهبوط للجوال نادرًا ما يتم تجاهله، ولكن غالبًا ما يتم تجاهل هذا الأمر .سيؤدي الالتزام بالنصائح أعلاه بالتأكيد إلى زيادة فرصك في الحصول على صفحة هبوط ناجحة للهاتف، ولكن بالإضافة إلى ذلك، ستحتاج أيضًا إلى إعطاء اهتمام خاص لوقت التحميل (Loading Time). توصي جوجل بتحميل الصفحات للهاتف في خمس ثوانٍ أو أقل، وقد أظهرت آثارًا خطيرة على معدل الارتداد للصفحات التي يكون وقت تحميلها طويلا حيث يمل الزوار ويغادرون الصفحة. توضح الصورة التالية نسب الارتداد ومغادرة الصفحة (Bounce Rate) طبقا لوقت التحميل.

8. استخدم صفحة شكر (Thank you page): صفحة الشكر هي المكان الذي ترسل فيه العملاء المحتملين بمجرد إكمال النموذج الخاص بك. يمكنك فقط عرض رسالة شكر على نفس الصفحة أو التخلص من رسالة الشكر تمامًا، ولكن هناك العديد من الأسباب التي تجعل هذا ليس أفضل خيار، حيث تخدم صفحة الشكر ثلاثة أغراض مهمة:
- تقدم العرض الذي وعدت به (عادةً في شكل تنزيل فوري)
- تمنحك فرصة لإثارة اهتمام العميل الجديد بمحتوى إضافي ذو صلة
- تعتبر بمثابة فرصة لشكرهم على اهتمامهم، والذي تعد خطوة مهمة في مشوار تحويل هؤلاء الزوار إلى عملاء مستقبليين.
9. اهتم بالتصميم والألوان والخطوط المستخدمة: كن بسيطا في اختيار تصميم وهيكل الصفحة واجعله مباشرا ولا يحتوي على التنقل المبالغ فيه. اختر ألوانا مريحة للعين ويسهل الإمعان بها. أيضا، استخدم خطوطا سهلة القراءة ومناسبة لنوع المنتج الذي تبيعه، واهتم بحجم الخط بحيث لا يكون صغيرا للغاية فلا يمكن قراءته أو كبيرا للغاية فيكون غير مريحا ومبالغ فيه.
10. اهتم بديناميكية وشخصنة الصفحة: إذا كان لديك عرض رائع وكنت تروج له جيدًا، فمن المحتمل أن تحصل على زيارات من عدد من المصادر المختلفة. إذا كان ذلك ممكنًا، فسترغب في تخصيص صفحاتك المقصودة لجماهير مختلفة. يختلف المستخدم الذي يصل إلى صفحتك المقصودة من منشور فيسبوك أو تويتر تمامًا عن المستخدم الذي يصل إلى صفحتك المقصودة من إعلان الدفع مقابل الضغط (Pay-per-click | PPC) أو رابط من رسالتك الإخبارية الشهرية.

الخلاصة

صفحة الهبوط عالية التحويل هي مفتاح النجاح لحملاتك الإعلانية. تنفيذ النصائح وتطبيق العناصر المذكورة أعلاه يمكنه أن يضمن لك تحويل الزوار إلى عملاء متوقعين.
ها هي قائمة التحقق من صفحة الهبوط الخاصة بك:
- هل تركز صفحتك المقصودة على منتج واحد؟
- هل سيفهم الزوار العرض على الفور؟
- هل كل عنصر في الصفحة يوجه الزائر إلى العرض؟
- هل قمت بإزالة روابط التنقل المستخدمة في صفحتك الرئيسية وفي جميع أنحاء موقع الويب الخاص بك؟
- هل يتطابق عنوانك بشكل وثيق مع محتوى الإعلان التي ألهمت الزيارة؟
- هل جعلت من المستحيل تفويت زر (أو أزرار) الحث على اتخاذ الإجراء؟
- هل زر الحث على اتخاذ الإجراء يكرر العرض؟
- هل استمارتك الإلكترونية سريعة وسهلة الإكمال؟
- هل قمت بتضمين شكل واحد أو أكثر من أشكال الإثبات الاجتماعي على الصفحة لبناء الثقة؟
إذا كانت الإجابة نعم على كل أو معظم هذه الأسئلة، فهذا يعني أن صفحة الهبوط الخاصة بك قد تم إنشاؤها بشكل صحيح!



ما رأيك في هذا المقال؟

كيف تقييم نوعية المحتوى في نقرة؟

5 4 3 2 1