ما هي الحوسبة السحابية Cloud Computing ؟

ما هي الحوسبة السحابية Cloud Computing ؟

 كثيرًا ما نسمع بمصطلح "سحابة" عندما نتكلم عن المواقع الإلكترونية، لكن قليلُ من يعرف ماذا يقصد بهذه السحابة، وكيف تعمل. لكن رغم هذا، فانك تستفيد من هذه السحب كل يوم. انت تستخدمها في هذه اللحظة لقراءة هذا المقال!

ما هي السحابة Cloud؟

السحب الإلكترونية هي عبارة عن سيرفرات متصلة بالإنترنت يتم فيها تخزين وتوزيع البيانات. السيرفر هو ببساطة حاسوب بمواصفات عالية، يمكنك التواصل معه لرفع أو تحميل بيانات. كل المواقع التي تزورها مخزنة على هذه السيرفرات. باختصار، أي ملف خاص بك موجود على مكان غير جهازك الشخصي (صورة على الفيسبوك، فيديو على يوتيوب، ملف على جوجل درايف) هو موجود على السحابة.

ما هو مفهوم التخزين السحابي Cloud storage ؟

هو نموذج للتخزين على شبكة الإنترنت , حيث يتم تخزين البيانات على خوادم ظاهرية متعددة بدلاً من استضافتها على خادم واحد، وتكون عادةً مقدمة من طرف ثالث مثل شركات الاستضافة التي تمتلك مراكز بيانات متقدمة , تقوم باستئجار مساحات تخزين سحابية لعملائها بما يتلاءم مع احتياجاتهم.

لماذا سميت الحوسبة السحابية بهذا الاسم؟

عند بداية الإنترنت، وحتى منتصف الثمانينيات، كان بإمكاننا تحديد مكان كل الأجهزة المتصلة عبر الإنترنت على الخريطة. هذه الخريطة تظهر كل  السيرفرات الرئيسية المتصلة بالإنترنت عام 1982 والتي كانت حوالي الـ100 فقط!

Cloud Computing 1
ولكن مع توسع انتشار الإنترنت بشكل كبير، أصبحت هذه الخريطة أكثر تعقيدًا، وأصبحت أشبه بالتالي:

Cloud Computing 2
بعد هذا الانتشار، أصبحت هذه الخرائط عديمة الجدوى، لأنها أشبه بالسحابة من الخريطة الحقيقية. ومن هنا جاءت التسمية! استبدلنا الخرائط المعقدة بمصطلح بسيط يدركه الجميع. لا يهم إذا كان الشخص العادي يعرف ما معنى سحابة حاسوبية، كل ما يهم هو أن يعرف أن ملفاته موجودة بمكان آخر بعيد، ومهما حصل لحاسوبه، فان ملفاته لن تتأثر. فاستبدلت الخريطة الموجودة بالصورة السابقة بهذا الرسم اللطيف:

كيف تعمل الحوسبة السحابية؟

التقنية الأساسية التي تعمل عليها السحابة هي المحاكاة الافتراضية، أو الـVirtualization. المحاكاة الافتراضية تسمح للحاسوب بخلق جهاز رقمي افتراضي غير موجود فعليًا، لكنه يتصرف كأنه جهاز حقيقي. هذه التقنية تمكنك من تنصيب أكثر من حاسوب على جهاز واحد. كل هذه الحواسيب الافتراضية تعمل بنفس الوقت، لكن بالرغم من أنها تتشارك نفس المعالج والقرص الصلب، الا انه لا يمكنه التواصل مع بعضها البعض. أي أن الملفات الموجودة على جهاز افتراضي ما لا يمكن الوصول إليها عبر جهاز افتراضي آخر. عبر استخدام تقنية المحاكاة الافتراضية، يمكننا أن نعتبر ان السيرفر الواحد أصبح يمثل عدّة سيرفرات، مما يسمح للشركات التي تقدم خدمات حوسبة سحابية بالتعامل مع عدد أكبر من المستخدمين. بالعادة، تقوم هذه الشركات أيضًا بعمل نسخ احتياطية من ملفاتك ووضعها على أكثر من جهاز بمناطق مختلفة، تحسبًا من تعطل أحد الأجهزة.

ما الفائدة من الحوسبة السحابية Cloud Computing؟

الحوسبة السحابية هي تكنولوجيا تعتمد على نقل المعالجة ومساحة التخزين الخاصة بالحاسوب إلى السحابة، ويتم الوصول إليها عن طريق الإنترنت. وبهذه الطريقة، فانك كمستخدم لم تعد تحتاج إلى تحديث البرامج أو القلق بشأن فقدان ملفاتك، فيتركز مجهودك على استخدام هذه الخدمات فقط. ومن هنا نشأت فكرة الـ“الحوسبة السحابية” أو “الخدمات السحابية”، وهي تعني بالمجمل أن البرامج التي تستخدمها لا تعمل على جهازك، بل على سحابة افتراضية تضمن إمكانية الاتصال بها بشكل دائم دون انقطاع، من خلال أجهزة مختلفة (كومبيوتر، جهاز لوحي، هواتف ذكية وغيرها) من أي مكان وفي أي زمان. ومع التطور الحادث في التقنية المتاحة من خلال شبكة الإنترنت، عملت العديد من المؤسسات والشركات على إتاحة تطبيقاتها عبر الإنترنت باستخدام الحوسبة السحابية، هذه التقنية أفادت المستخدمين على نطاق واسع بتوفير النفقات.

على سبيل المثال، مقارنة بسيطة بين Microsoft Office وGoogle Docs. برامج مايكروسوفت تعمل على جهازك. أنت بحاجة إلى تحميلها وتنصيبها (وفي البلدان العربية، تنصيب الكراك لها). ممكن أن تواجهك بعض المشاكل في البرامج حيث أنها تتوقف عن العمل بعض الوقت. كل ملفاتك المنشأة عبرها تبقى على جهازك فقط، ولا يمكن الوصول إليها عبر جهاز آخر، إلا إذا قمت انت بنقلها يدويًا. وإذا تم نشر إصدار جديد من البرنامج، فعليك أيضًا تحميله بنفسك.

بالمقابل، فكل ما عليك فعله لاستخدام Google Docs هو الدخول إلى موقعهم. لا تحميل ولا تنصيب، ولا حتى كراك. كل البرامج محملة على سيرفراتهم, أو على السحابة. كل التحديثات تحصل تلقائيا بدون أي تدخل منك. والأفضل من هذا، أن كل الملفات تحفظ تلقائيا على السحابة، ويمكنك الاطلاع عليها وتعديلها من أي جهاز تريده.

فائدة أخرى للحوسبة السحابية هي ضعف إمكانيات جهازك. قد يكون جهازك قديمًا وغير قادر على تحمل برامج تستهلك الكثير من الموارد، فبهذه الحالة، يمكنك تحميل اللعبة على السحابة مثلًا، وتقوم باللعب عبر جهازك. اللعبة فعليًا تعمل على السحابة ولا تستهلك أيًا من موارد جهازك، فقط تقوم بنقل الصورة إليك، وتأخذ الأوامر من الكيبورد الخاص بك. أشهر الخدمات السحابية في هذا المجال هي Google Stadia.

فائدة أخرى لا بد من ذكرها هي فكرة التطوير والتوسيع. لنقل أنك تريد حفظ كمية ضخمة من الملفات. يمكنك شراء جهاز مع سعة تخزين 1 تيرابايت. لكن مع الوقت، استنفذت كل الكمية المتاحة، فماذا تفعل؟ ببساطة، تشتري قرص صلب جديد، وتوصله بالجهاز. لكن ماذا لو كان لديك عدد كبير جدا من الملفات، كشركة مثلا؟ قد تظن أن الجواب هو شراء عدد أكبر من الأقراص الصلبة، لكن الحقيقة هي أن الأمر ليس بهذه البساطة. الاهتمام بعدد كبير من الأقراص الصلبة ليس بالأمر السهل، ويحتاج إلى برامج متخصصة وأجهزة متخصصة، بالإضافة مهندسين متخصصين، خصوصًا حين تقوم بإنشاء نسخ احتياطية، وهو أمر واجب في حال كانت ملفاتك مهمة (إذا ليس لديك نسخ احتياطية لملفاتك المهمة الآن، توقف عن قراءة المقال وباشر بهذا حالًا. او سأسمح لك بقراءة بقية المقال، ولكن عندما تنتهي، قم بهذا مباشرة). الحل إذًا لهذه المشكلة هو وضع كل ملفاتك على السحابة. إذا احتجت لمساحة أكبر، كل ما عليك هو ضغط زر (والتخلي عن بعض المال ثمنًا لضغطة الزر)، وستحصل عليها. وليس عليك القلق بشأن النسخ الاحتياطية، فالشركات الشهيرة مثل جوجل ودروب بوكس تقوم بهذا تلقائيًا.

عيوب الحوسبة السحابية

بالرغم من أن الحوسبة السحابية أمر إيجابي، إلا أنها بنهاية المطاف سحابة، والسحاب يمطر في بعض الأحيان. بعض المشاكل التي قد تواجهك:

1) ضعف أو انقطاع الإنترنت: إذا كانت كل ملفاتك المهمة المرتبطة بعملك موجودة على السحابة، فان أي انقطاع بالإنترنت يجعلك غير قادر على العمل. يمكنك تجنب هذه المشكلة في بعض الحالات بترك نسخ احتياطية للملفات المهمة على جهازك الشخصي.

2) إقفال الشركة المسؤولة عن السحابة: تجدر الإشارة هنا إلى استخدام الخدمات السحابية يكلف مالًا في معظم الأحيان. قد يلجئ البعض إلا التعامل مع شركات صغيرة وحديثة في هذا المجال لأن أسعارهم تنافسية. لكن العديد من هذه الشركات تقفل، وتذهب معها السحابة أدراج الرياح. لذلك نصيحة نقرة لك هي أن لا تبخل في هذا المجال، واختر شركة عريقة لتؤمن على ملفاتك معها.

ما هي أنواع  نشر الخدمات السحابية Cloud Deployment؟

كم في السماء، ليست كل السحب متشابهة. يوجد عدّة أنواع للاستفادة من الحوسبة السحابية، نذكر منها:

الحوسبة السحابية الخاصة Private Cloud Computing

كما يشير الاسم، فهذا النوع من الحوسبة السحابية هو خاص بشركة أو منظمة واحدة فقط. تقوم هذه الشركة بشراء سيرفرات خاصة بها، وتقوم هي بإدارتها بشكل كامل. لا وسيط بينها وبين السحابة. فوائد هذا النوع هو القدرة الكاملة على التحكم بالبيانات والأدوات وأنظمة التشغيل المستخدمة. نقاط ضعف هذا الخيار هو أن صيانة وتحديث هذه السيرفرات يقع على عاتقك. فإذا لم يكن لديك متخصصون بهذا المجال في فريقك، ابتعد عن هذا النموذج.

الحوسبة السحابية العامة Public Cloud Computing

هي حوسبة سحابية متاحة لجميع من يريد الخدمة المقدمة. يعد هذا النوع هو اﻷشهر، وهو ما بنينا عليه فقرة فوائد الحوسبة السحابية بشكل عام. هذا النموذج يقوم عبر استخدام وسيط للوصول إلى البيانات، كجوجل درايف ودروب بوكس و DigitalOcean وAzure وغيرها الكثير.

الحوسبة السحابية الهجينة Hybrid Cloud Computing 

إن الحوسبة السحابية الهجينة تعتبر أفضل الأساليب لمعالجة عيوب الحوسبة السحابية، حيث أنها تجمع بين الحوسبة السحابية العامة والخاصة. يمكن للمؤسسة أو الشركة إنشاء حوسبة سحابية خاصة كمساندة أو كتأمين إضافي للبيانات الحساسة إذا تخوفت من الاعتمادية الكلية على الحوسبة العامة، أو استخدام السيرفرات الخاصة لبعض الأمور الداخلية، والبعض الآخر تستخدم الحوسبة السحابية العامة لإنجازه.

ما هي نماذج الخدمة الرئيسية للحوسبة السحابية؟

يوجد 3 نماذج رئيسية للحوسبة السحابية، هي:

SaaS - Software As Service

يعمل هذا النموذج على تقديم البرامج لك كخدمة. فبدلًا من تحميل البرامج على جهازك، يمكنك الوصول إليها عبر الإنترنت. كما ذكرنا سابقًا، فان Google Docs هو مثال عن احد هذه البرامج. Slack، برنامج الشات المخصص للشركات هو مثال آخر.

PaaS - Platform As Service

في هذا النموذج، تقوم الشركة المديرة للخدمة بالسحابية بتقديم خدمات تمكنك من بناء منصّتك الخاصة، كموقع مثلا. فهي تهيء لك السيرفرات والأدوات المناسبة لبناء منصّتك بدون أن تقلق وتهتم بأمور مثل صيانة الأجهزة وتحديث الأدوات. أمثلة عن شركات تقدم هذا النموذج: Microsoft Azure و AWS.

IAS - Infrastructure As Service

بعكس النموذج السابق، هذا النموذج هو عبارة عن إعطاءك إمكانية استخدام سيرفرات الشركة، ولكنها لا تقدم لك الأدوات اللازمة. الموضوع أشبه باستئجار مبنى او مكتب لشركتك. صاحب العقار لن يقوم بترتيب مكتبك وتجهيزه بالمعدات اللازمة على سبيل المثال، فقط يعطيك العقار، وانت من عليه الاهتمام بالباقي. أشهر الشركات التي تستخدم هذا النموذج هي DigitalOcean و Google Computer Engine.

الخاتمة

رغم وجود بعض العيوب لتقنية الحوسبة السحابية، إلى أن استخدام السحابة الرقمية، شئنا أم أبينا، هو مستقبل التكنولوجيا. الحوسبة التقليدية تظهر ضعفها يومًا بعد يوم، وكل الشركات، صغيرةً كانت أم كبيرة، تتجه نحو التعامل بالحوسبة السحابية، بنماذجها المختلفة. فإذا كنت تمتلك شركة، أو حتى تعمل بفريق صغير، لا تفوت الفرصة بالاستفادة من هذه التقنية، ولو بشكل بسيط.