ما هي الحوسبة السحابية Cloud Computing ؟

ما هي الحوسبة السحابية Cloud Computing ؟

في البداية , نرغب في توضيح ان عملية الحوسبة السحابية ككل تتم عبر عنصرين اساسيين , اتصال انترنت مستقر وخادم عالمي يتم تحصيل البيانات المطلوبة منه , ودعونا الان نبدأ في الدخول بتفاصيل أكبر عن هذا المجال العلمي المهم.

ما هي السحابة Cloud ؟

هي ليست السحابة العادية , بل هي عبارة عن سحب إلكترونية ان صح التعبير يتم فيها تخزين البيانات بشكل نبضات كهربائية يتم الوصول إليها عن طريق الإنترنت من خلال جهاز حاسب آلي او أي جهاز له المقدرة على الاتصال بالإنترنت.

ما هو مفهوم التخزين السحابي Cloud storage ؟

هو نموذج للتخزين على شبكة الإنترنت , حيث يتم تخزين البيانات على خوادم ظاهرية متعددة بدلاً من استضافتها على خادم واحد، وتكون عادةً مقدمة من طرف ثالث مثل شركات الاستضافة التي تمتلك مراكز بيانات متقدمة , تقوم باستئجار مساحات تخزين سحابية لعملائها بما يتلاءم مع احتياجاتهم.

الآن , ما هي الحوسبة السحابية Cloud computing ؟

الحوسبة السحابية هي تكنولوجيا تعتمد على نقل المعالجة ومساحة التخزين الخاصة بالحاسوب إلى السحابة وهي جهاز خادم يتم الوصول إليه عن طريق الإنترنت، وبهذا تتحول برامج تكنولوجيا المعلومات من منتجات إلى خدمات, وبذلك تساهم هذه التكنولوجيا في إبعاد مشاكل صيانة وتطوير برامج تقنية المعلومات عن الشركات المستخدمة لها، وبالتالي يتركز مجهود الجهات المستفيدة على استخدام هذه الخدمات فقط, وتعتمد البنية التحتية للحوسبة السحابية على مراكز البيانات المتطورة والتي تقدم مساحات تخزين كبيرة للمستخدمين ,وفكرة الـ “الحوسبة السحابية” أو “الخدمات السحابية” تعني بالمجمل الخدمات التي تتم عبر أجهزة وبرامج متصلة بشبكة خوادم تحمل بياناتها في سحابة افتراضية تضمن اتصالها بشكل دائم دون انقطاع، مع أجهزة مختلفة (كومبيوتر، جهاز لوحي، هواتف ذكية وغيرها) بعد وضع كود خاص لفتح قفل الشبكة، وبالتالي يتم الدخول إليها من أي مكان وفي أي زمان, ومع التطور الحادث في التقنية المتاحة من خلال شبكة الإنترنت، عملت العديد من المؤسسات والشركات على إتاحة تطبيقاتها عبر الإنترنت باستخدام الحوسبة السحابية، هذه التقنية أفادت المستخدمين على نطاق واسع بتوفير النفقات.

كما يمكننا وصف الحوسبة السحابية ب :

بشكل أكثر وضوح وشمولية يمكننا القول بأنّه أن تكون ملفاتك والجزء الأساسي من نظام تشغيلك وبرامجك وبياناتك على شبكة الإنترنت, وتستطيع عند اتصالك بالشبكة التحكم في هذه الموارد عن طريق واجهة برمجية سهلة تُـسهّل وتتجاهل الكثير من التفاصيل والعمليات الداخلية.

كيف تعمل الحوسبة السحابية Cloud Computing:

بكل بساطة, تعمل الحوسبة السحابية على أن يحصل المستخدم على خدمة تتيح له تخزين بياناته كلها خارج نطاق جهازه الشخصي، أي أنه يخزن ملفاته وبياناته على خوادم الحوسبة السحابية على صورة ملفات يمكنه الوصول لها من أي مكان حيث يوجد اتصال بالإنترنت.

مكونات الحوسبة السحابية Cloud Computing:

1- Applications

هي البرامج والخدمات التي يمكن أن يشغلها العميل في السحابة ،

ومع خدمة” Software As a Service” تم تخفيف أعباء الصيانة والتطوير عن المستخدم.

2- Client

هو المستخدم , الذى يستخدم جهازه ( سواء كان موبايل أو كمبيوتر أو جهاز الـ آي باد للاستفادة من الخدمة , ومن الممكن أن يمتلك نظام تشغيل يدعم السحابة أو يستخدم المتصفح فقط .

3- Infrastructure

هي البنية التحتية للسحابة, والتي تقدم كخدمة " Infrastructure As a Service "

4 - Platform

هي المنصة التي تستخدمها في السحابة , مثل Python Django , Java Google Web Toolkit في جوجل.

5- Service

هي الخدمة التي تستخدمها على السحابة ، ويتعلق الموضوع أكثر بمصطلح Software as a Service ، هي عملية تحويل منتجات الحاسب إلى خدمـات.

أنواع الحوسبة السحابية من حيث الخدمة :

الحوسبة السحابية الخاصة Private Cloud Computing

هي حوسبة سحابية من حيث المفهوم التقني ولكنها ليست مفتوحة للعامة وإنما مغلقة لعدد محدد من العملاء.

الحوسبة السحابية العامة Public Cloud Computing

هي حوسبة سحابية متاحة للجميع لمن يريد الخدمة المقدمة ويعد هذا النوع هو الأصل والذي يمتلك جميع محاسن ومساوئ الحوسبة السحابية التي سنتكلم عنها لاحقاً.

الحوسبة السحابية بالموبايل أو المشغل Computing Cloud Mobile

يتم استثمارها من قِبل شركات الموبايلات التي تقدم خدمات المحادثات والإنترنت لمستخدمي الهواتف الذكية.

الحوسبة السحابية الهجينة Hybrid Cloud Computing

إن الحوسبة السحابية الهجينة تعتبر أفضل المعالجات العملية لتجاوز عيوب الحوسبة السحابية العامة آنفة الذكر حيث يمكن للمؤسسة أو الشركة عمل حوسبة سحابية خاصة كمساندة أو كتأمين إضافي للبيانات الحساسة إذا تخوفت من الاعتمادية الكلية على الحوسبة العامة .

لم كل هذا الاهتمام بالحوسبة السحابية Cloud Computing ؟

قدمت تقنية الحوسبة السحابية قفزة كبيرة في عالمنا الذي نعيشه اليوم , فهذا المال الذي تقرأه لم يكن من الممكن أن يكون متوفر دون التقدم الحاصل في مجال الحوسبة السحابية مثلاً , ووفرق هذه التقنية خدمات كبيرة نعيشها يومياً , نذكر منها ...

PAS , IAS , AAS

AAS - Application As Service

مثال على هذا النوع من الخدمات التعامل مع نظام مالي او نظام رواتب او نظام مصرفي او غير ذلك عبر الانترنت .

عمل شبكة اتصالات خاصة عبر الانترنت مثل الشبكات الاجتماعية وغيرها.

عمل نظام انتاج تعاوني في البرمجيات عبر الانترنت

عمل محتوى بسماحية ولوج عبر الانترنت مثل محتوى علمي او اجتماعي او سياسي وغيره

عمل تحكم هندسي أو تحكم أمني عبر الانترنت (مراقبة أمنية)

PAS - Platform As Service

من الأمثلة على هذه الخدمة:

تعامل المشترك مع قاعدة بيانات او ايجار قاعدة البيانات .

التعامل مع برنامج معين مثل برنامج SPSS او غيرها من الحزم البرمجية الجاهزة او برنامج نظام التشغيل او برامج أدوات حاسوبية.

التعامل مع وحدة تخزين لتخزين معلوماتك او بياناتك لأي غرض مثل تخزين مستندات او حفظ آمن أو تخزين بعض البيانات التاريخية .

التعريف بالهوية واستخراج الهوية مثل جواز السفر والتعرف على الشخصية من خلال البطاقة الالكترونية.

IAS - Infrastructure As Service

1.التعامل مع شبكات الحاسوب عبر الانترنت .

2.التعامل مع التخزين الجماعي المشترك .

3.عمل حوسبة خاصة .

فوائد الحوسبة السحابية مقارنةً بالحوسبة التقليدية:

تسمح الحوسبة السحابية بالوصول إلى جميع تطبيقات وخدمات المستخدم من أي مكان وأي زمان عبر بيئة شبكة الانترنت، وذلك لأن المعلومات تخزن على خادمات الشركة المقدمة للخدمة ، أي أنها ليست مخزنة على القرص الصلب الخاص للمستخدم.

امكانية التوسيع والتطوير , فبدلاً من أن يبادر المستخدم لشراء أو استئجار سيرفر جديد بمساحة عالية ومواصفات أعلى , كل ماعليه هو أن يدخل و يغير الاعدادت فقط ، وفى ثوانٍ يحصل على ما يريد .

ومن أهمّ فوائد الحوسبة السحابية جعْل أعباء صيانة وتطوير البرامج تقنية على عاتق الشركات المُزودة ، مما يقلل العبء على المستخدمين، ويجعلهم يركّزون على استخدام هذه الخدمات فقط.

تخفيض التكاليف ، حيث لم يعد من الضروري شراء أسرع أجهزة كمبيوتر أو أفضلها من حيث الذاكرة أو أعلاها من حيث مساحة القرص الصلب، بل يمكن لأي جهاز كمبيوتر عادي ، وباستخدام أي متصفح للويب الوصول للخدمات السحابية المختلفة محل الاستخدام (تحرير مستندات، تخزين ملفات، تحرير صور، .. إلخ). كما لم يعد هناك حاجة إلى شراء التجهيزات مثل المخدمات باهظة الثمن لتقديم خدمة البريد الالكتروني ، أوالوحدات التخزينية الضخمة لعمل النسخ الاحتياطية للبيانات والمعلومات.

ضمان عمل الخدمة بشكل دائم ، مع توفر الكثير من الوقت والتكلفة على المستخدم ، حيث تلتزم الشركة مقدمة الخدمة التخزين السحابي بالتأكد من أن الخدمة تعمل على مدار الساعة، وذلك بأفضل شكل ممكن، كما تلتزم الشركة المقدمة للخدمة بإصلاح أية أعطال طارئة بأسرع وقت ممكن.

الاستفادة من البُنى التحتية الضخمة التي تقدمها الخدمات السحابية للقيام بالاختبارات والتجارب العلمية. بعض الحسابات المعقدة تحتاج إلى سنوات لإجرائها على أجهزة الكمبيوتر العادية، بينما تتيح شركات مثل جوجل وآمازون سحاباتها المؤلفة من آلاف المخدمات المرتبطة بعضها ببعض لإجراء مثل هذه العمليات الحسابية بدقائق أو ساعات.

عيوب ومساوئ الحوسبة السحابية :

بشكل بديهي، تحتاج التطبيقات السحابية إلى اتصال بالإنترنت، حيث سيؤثر الانقطاع عن الانترنت على تأدية العمل، لكن بادرت بعض المؤسسات لتدارك ذلك، وبفضل بعض تقنيات HTML 5 وجافا سكربت الحديثة، بات بالإمكان بناء تطبيقات ويب يمكن أن تعمل دون اتصال بالإنترنت، ثم القيام بالمزامنة لدى عودة الاتصال.

الأمــان والمخاوف الأمنية: حيث يخشى البعض من وضع كل معلوماته وملفاته لدى الشركات مقدمة الخدمات السحابية، فحين تتعرض الخدمة لعمليات الاختراق ، قد يتمكن المخترق من الحصول على معلومات المستخدمين، كما لو لجأت الشركة إلى بيع معلومات المستخدم أو الاستفادة منها بشكل أو بآخر ، فسيكون هذا مشكلة حقيقية ، الضمان الوحيد فى مثل هذه الحالات ، هو اللجوء إلى الشركات الكبيرة ذات الموثوقية العالية والسمعة الجيدة في هذا المجال. ( لكن في المقابل، فتجهيزاتك الخاصة وجهاز الكمبيوتر الخاص بك ليست بمنأى عن الاختراق أو السرقة أو الضياع، بل أرى أن شركات الخدمات السحابية أكثر أمناً لتخزين المعلومات وحفظها، لكن تبقى هذه المخاوف موجودة لدى بعض المستخدمين !!!).

مكان حفظ الملفات , فالمستخدم لا يعرف أين تحفظ معلوماته أو ملفاته , فمن الممكن أن تكون مثلا في سيرفر خاص بالسحابة في دولة معادية, وبالتالي تدخل المشاكل السياسية هنا , ولكن مع السحابة يمكنك اختيار أماكن لحفظ تلك البيانات أو الملفات وتحاول الشركات المزودة جاهدة في هذا المجال , لتجنب هذا العيب.

معظم التطبيقات السحابية لم تصل بعد إلى مستوى تطبيقات سطح المكتب التقليدية، حتى الآن لم تصل تطبيقات تحرير الصور عبر الويب إلى مستويات تضاهي مثلاً تطبيق فوتوشوب التقليدي، ولم تصل تطبيقات تحرير المستندات عبر الانترنت إلى مستوى مايكروسوفت أوفيس، لكنها تقترب من هذا تدريجياً مع مرور السنوات.

الموثوقية , بمعنى من يضمن أنه عندما يحذف المستخدم ملفاته , أنها ليست موجودة على السيرفر بعد عملية الحذف .

الاعتمادية, فماذا يحدث حالة ضياع الملفات مثلا بسب عطل ما , من يضمن امكانية استعادة تلك الملفات سليمة.

سرعة الأنترنت ومشكلة توافر الإنترنت , وهذه مشكلة تواجها الحوسبة السحابية في بعض الدول النامية.

مشكلة حماية حقوق الملكية الفكرية التي تثير مخاوف المستخدمين، فلا يوجد ضمانات بعدم انتهاك هذه الحقوق.

مشكلة أمن وخصوصية المعلومات فبعض المستخدمين يتخوفون من احتمالية اطلاع الغير علي معلوماتهم الخاصة.