ما هي البلوكشين Blockchain وكيف تعمل؟

ما هي البلوكشين Blockchain وكيف تعمل؟

في الأعوام الأخيرة أصبح الناس يتداولون مصطلحات تقنية عدة فيما بينهم مثل الـ Cryptocurrency، الـ mining، والــ Blockchains. فما معنى تلك المصطلحات؟ وما الرابط بينهم ؟ 

هذا ما سنعرفه في السطور التالية 

ما هي  تكنولوجيا البلوكشين Blockchains 

بشكل مُبسط وقبل الدخول في التفاصيل، يمكننا القول أن تقنية الــ Blockchains هي بمثابة كشف أو دفتر حسابات (دفتر الأستاذ في مصطلحات علم المحاسبة) (Ledger)غير قابل للتغيير، يمكن من خلاله تسجيل كل المعاملات المالية وتتبع الأصول والممتلكات سواء الملموسة مثل البيوت والسيارات والعقارات أو غير الملموسة مثل حقوق الملكية وبراءات الاختراع. 

في العالم الافتراضي، تمكنك الــ Blockchains من تتبع وتتداول أي أصول ذي قيمة وتقلل من فرص الخداع وتوفر النفقات المرتبطة بالبيع والشراء على عكس العالم الواقعي، بحيث تضمن لكل شخص ملكيته وتوفر وقته وماله ومن خلال سجلات رقمية دائمة بشكل مبدأي. 

الحقيقة وراء البلوكشين Blockchains 

كان السبب الرئيسي وراء ظهور هذه التقنية هو العوائق التي تُصاحب المعاملات البنكية في العالم الواقعي، فكان العالم في حاجة إلى نظام موثوق وآمن، لا يحتاج إلى تكاليف إضافية ويُعتمد عليه في إتمام التحويلات البنكية وتسجيلها. ولهذا ظهرت العملات الرقمية المُشفرة (Cryptocurrency).

يُصاحب عمليات التحويلات النقدية من خلال البنوك العديد من العيوب منها: 

  • الوقت الطويل التي تستغرقه العملية بين التحويل والإيداع 
  • لا تسمح البنوك بتحويل مبالغ طائلة في المرة الواحدة 
  • لا بد من موافقة بعض الجهات الحكومية على عمليات التحويل، حيث تخضع جميع المعاملات المالية داخل البنوك أو مراكز الصرافة إلى إشراف مركزي من الحكومات
  • قد يتم اختراق أنظمة البنوك الأمنية وبهذا تكون جميع النقود المودَعة وحسابات العملاء البنكية عُرضة للخطر
  • قد يتعرض عملاء البنوك إلى الاحتيال حتى من قِبل موظفي البنوك أنفسهم
  • بعض الأشخاص  ليس لديهم إمكانية الوصول إلى حساب بنكي خاص بهم لهذا يلجأون إلى طرق دفع بديلة 
  • واخيرًا تتطلب المعاملات البنكية بشكل عام وقت طويل كما أن بعضها يحتاج إلى تكاليف إضافية لكي تتم 

مع التضخم المستمر في حجم المعاملات البنكية ومع نمو حجم التسوق الإلكتروني وتطبيقات الدفع والتجارة الإلكترونية، ظهرت الحاجة المُلحة لوجود تكنولوجيا سهلة لإتمام المعاملات البنكية، كما أن ظهور إنترنت الأشياء ( Internet of things - IoT) مثل الثلاجات التي تبتاع الخضروات ما إن يفرغ مخزونها، يتطلب وجود أنظمة كُفء، آمنة وسريعة لإتمام عمليات الدفع دون وجود تكاليف إضافية أو آلات متخصصة. 

البلوكشين Blockchains  والـ Cryptocurrency 

جاءت الـ Bitcoin  كأول عُملة رقمية مُشفرة -cryptocurrency لحل هذه المشكلات ولتقديم بديل سريع وآمن للمعاملات البنكية والنقدية عمومًا. كان هذا في عام 2009 عندما قام شخص أو مجموعة من المطورين تحت اسم  ساتوشي ناكاماتو- Satoshi Nakamoto بإصدار الـ Bitcoin.  وكانت الـ Bitcoin هي أول عملة غير مركزية (Decentralized Coin) يتم إصدارها للتداول العام بين المستخدمين. 

لنقف قليلًا هنا ونستوضح معنى كلمة (عملة غير مركزية).

إن العملات الورقية المحلية يتم طباعتها وإصدارها من قِبل البنوك المركزية داخل البلدان المختلفة وتخضع لإشراف كامل من السلطة المالية المركزية، لذلك يتم تحديد تداول العملات الورقية بكميات معينة. أما الـ Bitcoin  فهي لا تُطبع من قِبل جهة بعينها إنما يتم استخراجها (تعدينها - Mining) من قِبل المستخدمين. تتم عملية تعدين العملات الرقمية كالـ Bitcoin من خلال برامج (Softwares) تسمح بحل الألغاز والمعادلات الرياضية من خلال شبكة الند للند أو نظير لنظير ( P2P - peer-to-peer network) التي يخلقها المستخدمون وهي أشبه ببروتوكول الـ BitTorrent إذا كنت من هواة التحميل من خلاله. 

شبكة الند للند(peer-to-peer network - P2P) 

للتوضيح أكثر، الـ peer-to-peer network في علوم الحاسب هو بروتوكول يتضمن مجموعة من الأجهزة التي تقوم بتخزين ومشاركة الملفات بشكل جماعي دون وجود جهاز خادم (Server).

 يُمثل كل جهاز متصل بالشبكة وظيفتين في نفس الوقت، وهما العميل (Client) والمزود (Server).  يقدم الأقران جزءًا من مواردهم، مثل قدرة المعالج، أو مساحة تخزين القرص للشبكة، ويكون متاحًا بشكل مباشر للمشاركين الآخرين، دون الحاجة إلى التنسيق المركزي بواسطة الخوادم أو المضيفات الثابتة. وعليه، فإن كل جهاز متصل بشبكة الند للند يستطيع تبادل البيانات والملفات والمعلومات مع أي جهاز آخر متصل بنفس الشبكة. ويُمثل كل مشارك عقدة (Node) ويعمل كنظير فردي، وكل العقد لها نفس الأهمية والقيمة وكل الأجهزة متساوية في الحقوق. 

أما في فيما يُخص الـ Cryptocurrency Mining، فيُقصد بمصطلح peer-to-peer network تبادل العملات أو الأصول الرقمية عبر شبكة موزعة وهي تعتبر أساس سوق العملات الرقمية. 

بعد أن قمنا بتوضيح مصطلح الـ P2P، لنستكمل حديثنا عن الـ Blockchains والـ Cryptocurrency.

عندما ظهرت الــ Bitcoin اتضح الفارق الكبير بينها وبين العملات الورقية، فمثلًا، لا تتطلب معاملات الــ Bitcoin من تحويل وشراء وغيرهم أية تكاليف إضافية أو وجود وسطاء وأطراف أخرى، كما أنها آمنة. أضف إلى ذلك أنها سريعة وفعالة ويتم تسجيل جميع بيانات المعاملات على شبكة مُوزعة بين جميع الأطراف المُتضمنة. تلك الشبكة المُوزعة والتي تقوم على بروتوكول الـ P2P هي الـ Blockchain. يتداول المستخدمون عملة الــ Bitcoin فيما بينهم، وتمثل  الـ Blockchain الوسيلة التي يتم من خلالها تسجيل جميع البيانات المتعلقة بعمليات التداول تلك، فهي كما ذكرنا تمثل دفتر حساب الأستاذ. 

المفهوم التقني للبلوكشين Blockchains 

بناءًا على توضيحنا لمفهوم الـ P2P وكيف أن هذا البروتوكول هو الأساس الذي قامت عليه تكنولوجيا الـ Blockchain، يمكننا القول أن الـ Blockchain هي قواعد بيانات تمت مشاركتها بين مجموعة من الأجهزة التابعة لأفراد أو مؤسسات والذين يمثلون العقد (Nodes)، وهي تسمح لهم بمشاركة بياناتها، وتخزينها والتحكم فيها. ولهذا تُسمى الـ Blockchain بتقنية دفتر الأستاذ الموُزع (Distributed ledger technology - DLT). 

فهي تُعتبر هيكل بيانات (Data structure) يسمح بإصدار دفتر أستاذ رقمي (Digital Ledger) تتم مشاركته بين أطراف مستقلة عن بعضها البعض. وكما يتضح من اسمها تتكون الـ Blockchain من مجموعة من الكُتل (Blocks) وكل كتلة هي جزء من قاعدة البيانات وتقوم بتسجيل معلومات عن أي معاملات (Transaction /record/ entry) تتم من خلال الـ Blockchain بشكل دائم. 

وكلما زاد حجم الشبكة وزادت الكتل الموجودة بها زاد عامل الأمان وقلت احتمالية الهجوم عليها. 

ولكن دوام الحال من المُحال، لأن بقاء المعلومات كما هي على الـ Blockchain دون التلاعب بها مُرتبط بصحة واستقلالية الشبكة ويعتمد هذا على المستخدمين. وقد يطمع بعض المستخدمين في المزيد من العملات الرقمية المُشفرة والتي تُستخدم كمكافأة لأولئك الذين يحافظون على سلامة الشبكة من خلال التنافس فيما بينهم. 

قد يقوم بعض المستخدمين الأقوياء في الشبكة بتغيير معلومات في بعض سجلات المعاملات (Transactions) الخاصة بالمستخدمين الضعفاء، مما يمنح المستخدمين الأقوياء عملات رقمية إضافية، وقد حدث هذا الأمر بالفعل في Ethereum Blockchain  ويُعرف باسم هجمات الـ 51% ( 51 percent attacks)

يمكنك نقر هذا الرابط لمشاهدة تصور تقنية الـ Blockchain على موقع github (dailyblockchain.github.io)

 ليست الــ Bitcoin  هي الـ Cryptocurrency الوحيدة التي يتم تداولها من خلال تقنية الـ Blockchain، فهنالك العديد من العملات الرقمية الأخرى والتي تختلف جميعها في طريقة التداول. 

في عالم الحاسوب، يقوم أي Software بالدفع إلى الـ Hardware ليحصل على الطاقة اللازمة للتشغيل، وبالمثل يمكننا اعتبار أن أي بروتوكول للـ Blockchain مثل Bitcoin, Ethereum, Ripple, Bitcoin Cash هو السوفت وير (Software) الذي يدفع إلى  الهاردوير (Hardware) والذي في تلك الحالة يكون العُقد (Nodes) التي تقوم بتأمين البيانات في الشبكة. 

أنواع البلوكشين Blockchains 

لا تعتقد عزيزي القارئ أن كل الـ Blockchains متماثلة، لأن هنالك 3 أنواع من البلوكتشينز وهم: 

  1. Public Blockchain (العامة)
  2. Permissioned Blockchain (التي تحتاج إلى الإذن) 
  3. Private Blockchain (الخاصة)

وسنتحدث عن كل نوع بشئ من التفصيل. 

أولًا: البلوكشين Blockchains العامة (Public Blockchain)

الـ Blockchain العامة أو التي لا تحتاج للإذن، تسمح لأي شخص بالولوج إليها وإضافة العقد (Blocks) إلى الشبكة. ويظهر كل المستخدمين كمجهولي الهوية على عكس الـ Blockchain الخاصة مثلًا والتي يتضح فيها هوية كل من ينتمي إلى الشبكة. تعتمد الـ Blockchain العامة على مبدأ لا مركزية شبكة الند للند (Decentralised peer-to-peer networks)، حيث لا يتم التحكم بدفتر الأستاذ (Ledger) من قِبل جهاز واحد. وتعتبر الـ Bitcoin  والـ Ethereum أحد أمثلة الـ Blockchain العامة.

وتتميز الـ Blockchain العامة بثلاثة عناصر وهم: 

الأمان لأن جميع المعاملات غير قابلة للتعديل أو الإزالة، وعليه فبمجرد أن تتم المعاملة تصبح موثقة على الشبكة إلى الأبد.  وتتم جميع المعاملات بعد التحقق منها والموافقة عليها من جميع مستخدمي الشبكة وكلما زاد حجم الشبكة وزادت لا مركزيتها زاد أمن الشبكة وزادت مناعتها ضد أي اختراقات محتملة. 

الشفافية نظرًا لانها بُنيت على شفرات مفتوحة المصدر (open source codes)، فإن المعاملات التي تتم من خلال الـ Blockchain العامة تتميز بالشفافية والقابلية للتحقق منها. 
وتعتبر الـ Blockchain هي الأساس لفكرة الهوية اللامركزية  (Decentralised identity - DID). 
والـ DID  حسب تعريف مايكروسوفت (Microsoft) هي نظام موثوق يتم فيه استبدال المُعرفات (Identifiers) مثل اسم المستخدم (Username)، بهويات أُخرى خاصة بمالكها ومستقلة عن أي جهة وتسمح بتبادل البيانات من خلال الـ Blockchain لحماية الخصوصية وتأمين أي معاملات على المِنصات أو البرامج المختلفة. 
في المعتاد، يقوم المستخدمون بالتسجيل على أي مِنصة أو برنامج من خلال عملية تسجيل طويلة تخضع للتحقق وذلك للدخول إلي حساباتهم مثل الحسابات البنكية أو حتى حسابهم على مِنصة نتفلكس (Netflix)، أما من خلال الـ DID، فسيكون لكل مستخدم محفظة ( DID wallets) تكون هي المدخل الوحيد والآمن لكل الخدمات المشترك فيها المستخدم وتحفظ بيانات هويته اللامركزية على الـ Blockchain. 

عدم الكشف عن الهوية تعد تلك السمة هي أحد إيجابيات  الـ Blockchain العامة لأنها تحافظ على هوية المستخدمين مجهولة، حيث يتم توزيع المعاملات التي تتم على هيئة bits  من البيانات في جميع أنحاء الـ ledger  ولا يمكن تتبع مصدرها الاصلي أول الوصول إليه.

ولكن  بجانب تلك المميزات، نجد أن هنالك بعض العيوب في الـ Blockchain العامة مثل: 

استهلاك الطاقة إن السلاسل العامة تعتمد على خوارزميات تعمل بنظام إثبات العمل (Proof to work)، وهو نظام مُستهلك للطاقة يُستخدم في عملية التعدين في العملات الرقمية، فيه  يقوم أحد الأطراف ببذل قوة حوسبية في الشبكة أثناء أي معاملة عليها وبالتالي يكون سهل على الأطراف الأخرى التحقق منها، ويساعد ذلك في حماية الشبكة من التلاعب. ولهذا تعتبر عملية التعدين في البلوك تشين العامة مستهلكة للطاقة ولهذا تستغرق وقتًا طويلًا، ففي الثانية الواحدة تتم 7 معاملات من خلال الــ Blockchain بينما يمكنك إتمام 24,000 معاملة من خلال كارت الائتمان. كما أن هذا النظام يسهم في تحدد الـ blocks  المتوفرة على الشبكة لأن إنشاء أي Block جديد يستهلك طاقة كبيرة. 

القابلية للتوسع تعتبر هذه الخاصية ميزة وعيب في آن واحد، فالشبكات العامة كما تسمح بالتوسع بإضافة العقد أو الـ miners إلى الشبكة إلا أن هذا يُزيد من أعبائها وبالتالي يقلل من سرعة المعاملات 

الآمان كما ذكرنا في شرحنا للمفهوم التقني للـ Blockchain، فإن الأمان مُرتبط بمستخدمي الشبكة، وتتم المعاملات بعد تحقق كل الـ miners .  وحسب كلام قاعدة ناكاماتو " السلاسل الطويلة هي الرابحة"، ولكن قد تتعرض بعض السلاسل القصيرة لهجمات الـ 51% مثل Bitcoin Gold and Ethereum Classic كما حدث في 2018.

ثانيًا: البلوكشين Blockchains التي تحتاج إلى الإذن (Permissioned Blockchain)

تتميز الـ Permissioned Blockchain بخاصية هامة جدًا، وهي أنها وُجدت خصيصًا للاستفادة من تقنية الـ Blockchains وما توفره من مميزات دون التخلي عن السلطة المركزية في التحكم فيها. 

ماذا يعني هذا ؟

إن الانضمام إلى الـ Permissioned Blockchain يحتاج إلى إذن لكي تصبح جزءًا من الشبكة، فعلى عكس الـ Public Blockchain، فإن هنالك مجموعة عليا من المتحكمين في الشبكة، يعطون الإذن للانضمام إليها ويتحكمون في صلاحيات المستخدمين الجُدد. 
عادة ما يتم إنشاء هذا النوع من الشبكات من قِبل الشركات أو المؤسسات الخاصة التي لا تريد الانخراط في  الشبكات اللامركزية. 
وهناك عدة أُطر للعمل (Framework) يمكن استخدامها لبناء مثل هذا النوع من الشبكات مثل  Hyperledger, Quorum, Corda. 
كما أن هنالك مميزات عدة لهذا النوع من الشبكات يجعلها مُفضلة لدى البعض، من أهم تلك المميزات أنها: 

سريعة الأداء إذا قورنت بالشبكات العامة، والسبب الرئيسي وراء ذلك هو محدودية العقد (Nodes) التي تحتوي عليها الشبكة. فكلما قل عدد العقد قلت العمليات الحوسبية اللازمة للوصول إلى إجماع واتفاق جميع الشبكة على إتمام المعاملة. أضف إلى ذلك أن هذا النوع من الشبكات يكون لديه عقد مُحددة بالفعل للتحقق من أي عملية تتم على الشبكة. 

تملك هيكل تحكم مناسب قد يرى البعض أن وجود طبقة مُتحكمة في الشبكة ينافي فكرة اللامركزية بعض الشئ ولكنها على العكس تضمن أمان وسلامة الشبكة بشكل أكبر. 
إن وجود هيكل مناسب للتحكم في الشبكة يعني أنها مُنظمة لأن المتحكمون بها لا يستغرقون وقتًا طويلًا عند القيام بتحديث الشبكة على سبيل المثال على عكس ما يحدث في الشبكات العامة التي تعاني من عدم اتساق عمل جميع العقد في آن واحد مما يؤخر عملية استقبال تحديث الشبكة على الجميع.   علاوة على ذلك، قد يقوم بعض المستخدمين في الشبكات العامة بتفضيل أنفسهم عن احتياجات الشبكة. 

موفرة للنفقات مقارنة بالـ Public Blockchain

ولكن كما للــ ـPermissioned Blockchain ميزات فإن لها نواقص مثل

 أن أمن الشبكة قد يكون قابل للمساومة من المجموعة المسموح لها. في الشبكات العامة والخاصة تشترك جميع العقد في إتمام عملية التحقق من المعاملات، أما في الـ Permissioned Blockchain فإن أمن الشبكة مُرتبط بالمجموعة المأذون لها والتي قد تقوم بتعديل البيانات حسب المصالح الشخصية. 

أيضًا إن وجود طبقة مُتحكمة في الشبكة قد يعيق إتمام بعض المعاملات والتحكم فيها من قِبل هذه الشبكة مما يعرض مصالح الأعمال والمؤسسات المُنضمة للـ Permissioned Blockchain للخطر

ثالثًا: البلوكشين Blockchains الخاصة (Private Blockchain)

ماذا عن الـ Private Blockchain ؟ وهل هناك فارق بينها وبين الـ Permissioned Blockchain ؟

إن البلوك تشين الخاصة تتشابه نوعًا ما مع الـ Permissioned Blockchain في أن كلتاهما تحتاجان للإذن للانضمام إليهما، ولكنهما تختلفان في عدة نقاط أخرى.

يتم التحكم في السلسلة الخاصة من قِبل مجموعة من المدراء (Administrators) ما يعني وجود عدة كيانات مُتحكمة في الشبكة تُمثل طرف ثالث مُتحكم في المعاملات التي تتم على الشبكة. ميزة هذا النوع من الشبكات أن الأطراف المشاركة في المعاملة هي الوحيدة التي تملك المعلومات عنها وغير مسموح لأي مستخدمين أُخر في الاطلاع عليها. 

أيضًا من الاختلافات البينة بين السلاسل الخاصة والـ Permissioned، أن مستخدمي السلسلة الخاصة ليسوا مجهولي الهوية على عكس  الـ Permissioned والـ Public بلوك تشين وهذا يقدم حماية إضافية للشبكة ضد أية هجمات محتملة نظرًا لأن كل مُستخدمي الشبكة معروفي الهوية ولديهم ما يكفي من ضمانات للانضمام للشبكة الخاصة. 

من ضمن سمات السلاسل الخاصة أيضًا قابلية أفضل للتوسع، المركزية، سرعة وأداء أعلى نظرًا لمحدودية العقد واستهلاك أقل للطاقة طبعًا. 

تُستخدم الشبكات الخاصة في أنظمة بعينها مثل البنوك والتي توفرها مِنصة R3 ، أو في شركات التأمين وتوفر B3i بلوكتشينز لهذه الشركات ويوجد غيرهم مثل  EWF  و Corda 

يمكننا القول بشكل مُلخص أن الـ Public Blockchain تتميز باللامركزية وإخفاء الهوية ولكنها قابلة للهجوم وبطيئة وعالية الاستهلاك للطاقة، والـ Permissioned Blockchain  تتميز بالأمان والسرعة والكفاءة وانخفاض استهلاك الطاقة ولكنها تعتمد على مركزية التحكم من قِبل طبقة واحدة قد تتلاعب ببيانات الشبكة، أما الـ  Private Blockchain فتتميز بالخصوصية والأمان والسرعة وانخفاض نسبة الهجوم عليها ولكنها أيضًا تعتمد على مركزية تحكم جماعة واحدة كما أنها لا توفر خاصية عدم الإفصاح عن الهوية. الاختلاف الرئيسي بينهم هو مستوى صلاحيات مستخدمي الشبكة. 

كيف تبدأ استخدام تقنية البلوكشين Blockchains ؟

كمبتدئ في المجال يجب أن تفهم كيفية عمل الـ Blockchains وتعرف ما حدود استخدامها قبل المخاطرة والغوص فيها.  لهذا سنساعدك على تصفح عالم الـ Blockchains من خلال عدة خطوات بسيطة. 

اخلق بيئة آمنة 

في البداية كمستخدم جديد للـ Blockchains و الــ  cryptocurrency، تحتاج لأن تصنع بيئة آمنة لك على الانترنت منيعة ضد هجمات المخترقين لكي تتمكن من استخدام الــ(Decentralized applications - DApps) التي تتيح لك شراء العملات المُشفرة أو تبادلها وإتمام عمليات التعدين. 

قُم بتحميل متصفحات آمنة مثل Brave، فهو سريع وآمن ويمنع الإعلانات والمتتبعين. 

كما يجب عليك إخفاء هوية جهازك، ويمكن هذا من خلال استخدام الشبكة الخاصة الافتراضية (virtual private network - VPN)، وهي تُجنبك عمليات الاختراق وتمنع تجميع بياناتك وتسمح لك بالدخول إلى المواقع المحظورة في بلدك. ونقترح عليك ProtonVPN بخصوص هذا الأمر. الآن أنت جاهز للخطوة التالية 

الدخول لعالم العملات المُشفرة 

إن استخدام تطبيقات العملات المُشفرة (DApps) يتطلب حرص ويتطلب إنشاء محفظة لتخزين العملات ويحتاج إلى بوابة تفتح لك الطريق للدخول إلى هذه التطبيقات. يمكنك تحميل MetaMask  وإضافته كامتداد (Extension) إلى مُتصفحك فهو محفظة لعملاتك المُشفرة من نوع الـ Ether و يسمح لك بالتفاعل مع Etherem Blockchain و الـ DApps. ولكن يجب عليك الاحتفاظ بكلمة المرور للمحفظة خارج جهازك لهذا لا تنسى تدوينها في ورقة عادية والاحتفاظ بها. 

هنالك أيضًا محافظ أخرى  مثل coinbase, Binance  و crypto.com تتعامل مع الـ Blockchains الأخرى. 

شراء  أول عملة مُشفرة

تلك هي اللحظة الحاسمة، أنت على وشك شراء أول عملاتك، وهنالك عدة أسواق للعملات المُشفرة مثل Binance, Gemini, ولكن للمبتدئين ننصحك بـ coinbase. 

كل ما عليك هو إنشاء حساب على أية سوق للعملات، وربط حسابك بحسابك البنكي أو كروت الائتمان، ثم شراء ما يُعادل بين 10 ~ 20 $.  

إذا قمت بشراء عملات Bitcoin فيمكنك استبدالها بعملات من نوع Ether من خلال ShapeShift cryptocurrency exchange.

من خلال امتلاكك لعملات الـ Ether وانضمامك إلى  Ethereum Blockchain بهذا قد أصبحت تملك أصول رقمية (Digital assets)  يمكنك بيعها فيما بعد أو شراء أي شكل من أشكال الأصول الرقمية كالـ NFT مثلًا. 

مقال مرتبط: ما هي ال NFT؟ دليل المبتدئين لفهم تقنية NFT

 

تطبيقات أخرى على البلوكشين Blockchains 

ولكن هل يمكن استخدام الـ Blockchains في تطبيقات أخرى غير الـ Cryptocurrency ؟ 

 لنفكر في الـ Blockchains كأنها أحد أنظمة التشغيل (Operating system) مثل الويندوز أو الـ  MacOs ولنفكر في  الــ Bitcoin أو غيرها من العملات المُشفرة كأحد البرامج (Softwares) التي تحتاج نظام التشغيل لكي تعمل. 

قامت تكنولوجيا الـ Blockchains بحل مشكلة الـ Double spending للعملات الرقمية ومُلخصها هي وجود احتمالية إنفاق وحدات من العملات الرقمية أكثر من مرة (نسخ العملات). وكما استطاعت الـ Blockchains حل تلك المشكلة وضمان عدم تغيير سجلات المعاملات من خلال الشبكة، فقد حلت مشاكل أخرى وظهرت لها تطبيقات عدة في مجالات مختلفة. مثلًا الـ NFT هي واحدة من تلك التطبيقات، وقد خصصنا لها مقال كامل يمكنك الاطلاع عليه من هنا. 

تمثل الـ Blockchain حلًا لمشكلة تخزين البيانات، لأنها ستوفر حماية وأمان أكبر لأي بيانات مُخزنة عليها ضد أي هجمات محتملة، كمان أنها ستسمح بالولوج إلى البيانات في أي وقت بما أنها ستكون غير مركزية على نظام أو شبكة واحدة. ويعتبر هذا تطبيقًا في إنترنت الأشياء (IoT)، حيث يمكننا حفظ كلمات المرور وبيانات الأجهزة التي تعمل بتقنية الـ IoT على الـ Blockchain. 

في عالم السياسة، تعتبر تقنية الـ Blockchain هي الحل المثالي لإجراء عملية الانتخابات، فهي ستمثل قاعدة البيانات لكل الناخبين، وستمنع تكرار التصويت، كما أنها ستسمح للناخبين المؤهلين  فقط بالتصويت وكل هذا عن طريق نقرات سريعة على الهاتف النقال، مما سيوفر الكثير من الأموال اللازمة لإجراء عمليات الاقتراع. 

تُعتبر العقود الذكية (Smart contracts) من تطبيقات تقنية الـ Blockchain، وباختصار شديد جدًا، تلك العقود هي عبارة عن أكواد منتشرة في الـ Blockchain ومثلها مثل العقود الورقية لها بنود مُحددة ولكنها مدعومة من الشبكة ذاتها، وبموجب تلك البنود تسمح للمستخدمين الذين يجهلون بعضهم البعض بتبادل الثقة فيما بينهم. يتم استخدام العقود الذكية في شركات التأمين على وجه التحديد حيث يتم تسجيل كل طلبات المستخدمين على الشبكة مما يمنع تكرار الطلبات لنفس الشئ، كما أنها تُسرع من عملية الدفع وتضمن لجميع المستخدمين حقوقهم. 

في مجال الطب للـ Blockchain دورًا مهمًا أيضًا، حيث يمكننا تسجيل بيانات كل المرضى على الـ Blockchain، مما يُسرع ويًسهل من عملية استخراج السجلات الطبية، كما ستساعد الأطباء والاختصاصيون على استخراج بيانات المرضى التي يتم تحديثها بشكل مستمر، وتسمح للمرضى الذين يتعاملون مع أكثر من طبيب في آن واحد من الحصول على رعاية أفضل بناءًا على بياناتهم المُدرجة في سجلات الـ Blockchain. حتى وجود تأمين طبي أو عدم وجوده يكون مُسجلًا على الشبكة مما يساعد في تحديد تكاليف الكشف والعمليات وخلافه.  

في عالم التجارة والأعمال للـ Blockchain دور بارز، حيث يمكن من خلالها إدارة سلسلة الإمدادات (Supply Chain Management). ما معنى هذا؟ 

يمكن لأي شركة أو مؤسسة تسجيل بيانات كل البضائع الخاصة بها على الشبكة، وسيساعد هذا في تتبع أحوال البضائع لحظة بلحظة بدءًا من عملية التعبئة والشحن وحتى وقت الاستلام مما سيمنح الشركة قاعدة بيانات موثوقة لكل بضائعها تضمن لها حقوقها في حال ضياع أو عدم استلام أى شحنات أو بضائع. 

مميزات وعيوب البلوكشين Blockchains 

يُمكننا أن نقوم بتلخيص جميع ما سبق في نقاط مُوزعة بين المزايا والعيوب التي تتحلى بها تقنية الـ Blockchains

مميزات البلوكشين Blockchains

موُزعة (اللامركزية) 

حيث أن توزيع البيانات المُسجلة على البلوك تشين بين آلاف أجهزة  من خلال شبكة  من العقد يوفر العديد من  النسخ من هذه البيانات ويجعلها مقاومة لأية إخفاقات تقنية على عكس قواعد البيانات الأخرى التي تكون معتمدة على خادم واحد أو قلة منهم (Server) وتنهار عند حدوث أي اختراقات أمنية أو إخفاقات تقنية. 

لا تحتاج لتبادل الثقة أو الوسطاء 

إن المعاملات الواقعية بين الفرد والمؤسسة أو المؤسسة والمؤسسة أو بين الفرد والفرد، يتخللها العديد من الأطراف التي تتوسط هذه المعاملات وتتحقق منها لكي تتم. أما في حالة البلوك تشين فبمجرد أن تتم عملية التعدين (Mining) أو التحقق من المعاملات انتهى الأمر حتى دون التعرف على هويات المُتحققين مما لا يتطلب وجود ثقة بين المتعاملين على الشبكة لأن الحقوق جميعها مضمونة من خلال الشبكة ذاتها. 

سريعة وموفرة للتكاليف 

إن عدم وجود وسطاء يُسرع من حدوث أية عملية تتم على الشبكة، ويقلل من التكاليف المُصاحبة لها على عكس ما يحدث في الحياة الواقعية مثل بعض المعاملات البنكية التي قد تستغرق عدة أيام. 

ثابتة وغير قابلة للتغيير 

بمجرد أن تتم إضافة أية بيانات على الشبكة تصبح ثابتة وغير قابلة للتعديل، مما يضمن لأي مستخدم للبلوك تشين في أي مجال بيانات حقيقية دون تلاعب أو تزييف على عكس ما يحدث في التلاعب بالسجلات في العالم الحقيقي. 

بيانات عالية الجودة

هذا لأن عملية التحقق من أية معاملات تتم من خلال الشبكة لا تسمح بإضافة بيانات رديئة أو خاطئة، لهذا كل ما تحتوي عليه البلوك تشين هو بيانات صحيحة وعالية الجودة. 

الشفافية والقابلية للتحقق

خاصية هامة جدًا لكل ما يُسجل على البلوك تشين من بيانات، وهي ميزة هامة تجعل من البلوك تشين هدفًا للاستخدام والتطبيق  في المؤسسات التي تستخدم عدة قواعد بيانات في آن واحد. فمن خلال البلوك تشين ستتمكن من تتبع سجلاتها والتحقق منها بكل سهولة.

عيوب البلوكشين Blockchains 

التوسع 

تسمح الشبكات في التوسع في عدد العقد المُنضمة إلى السلسلة، ولكنها لا تسمح بتكبير حجم الـ Blocks التي يتم تخزين البيانات عليها. حجم البلوك  (Block)الواحد 1 ميجا بحيث يقوم بتخزين بيانات عدد محدود من المعاملات فقط. 

هجمات 51%

إن بروتوكول إثبات العمل (Proof of Work ) قد أثبت كفاءة كبيرة في حماية Bitcoin Blockchain حتى الآن. رغم هذا، قد تتعرض البلوك تشين الأخرى لهجمات مُحتملة تحدث عندما يتحكم كيان واحد في أكثر من 50% من الشبكة مما يسمح له بإقصاء أو تعديل بيانات على الشبكة. 

المفاتيح الخاصة (Private Keys)

لكل مستخدم على الشبكة مفتاح خاص به للدخول إلى حساباته على السلسلة كما  لو يملك البنك الخاص به. ولكن إذا حدث وأن فقد المستخدم هذا المفتاح يفقد بالتالي كل أمواله ولا يستطيع استرجاعها. 

صعوبة تحديث البيانات 

كما هي إحدى الميزات فهي إحدى العيوب، لأنه عند تعديل أي بيانات على الشبكة يتطلب الأمر جهد كبير ويحتاج إلى إهمال السلسلة بأكملها وإنشاء سلسلة جديدة. فمثلًا عند تعديل البروتوكول الخاص بالسلسلة، تصبح العقد القديمة التي لم تخضع للتغير غير قادرة على الأداء داخل السلسلة، مما يؤدي إلى إهمال  تلك العُقد بأكملها وبناء سلسلة جديدة بالعقد التي خضعت للبروتوكول الجديد. يُسمى هذا النوع من التحديث بالـ Hard fork 

التخزين 

يزداد حجم سلسلة البلوك تشين يومًا بعد يوم بدرجة تفوق القدرة التخزينية للأقراص الصلبة. تحتاج الـ Bitcoin blockchain مثلُا إلى مساحة 200 جيجا لتخزينها وقد تخاطر الشبكة بفقدان العُقد إذا ازداد حجم الـ Ledger وأصبح غير قابل للتحميل والتخزين من قِبل الأفراد. 

استهلاك الطاقة 

لإتمام أية معاملات على الشبكة وإضافة أي بيانات جديدة، يحتاج الأمر إلى طاقة كبيرة توفرها أجهزة المستخدمين. وتبعًا لتقرير صدر عام 2018، فإن تقريبًا 0.3%  من كهرباء العالم تُستهلك لإتمام عملية التعدين والتحقق من أي معاملة تتم على البلوك تشين. 

العوائق القانونية 

لا تزال تكنولوجيا البلوك تشين ممنوعة في بعض الدول مما يُصعب الأمر على المستخدمين. علاوة على ذلك، قد تسمح بعض الدول باستخدام التقنية ولكن تحت إشراف وقوانين من مؤسسات مالية بعينها مما يتنافى مع فكرة عدم وجود الوسطاء واللامركزية التي قامت عليها التقنية في الأساس

لا تزال تقنية الـ Blockchain تقنية حديثة نسبيًا، لكنها بالتأكيد ستغير من شكل المعاملات اليومية لنا كأفراد ومؤسسات في المستقبل القريب مما يضمن للجميع حقوقهم بكل شفافية وأمان. 

المصادر: 

Blockchains for Dummies book
https://www.simplilearn.com/tutorials/blockchain-tutorial
https://bit.ly/38sU2EX 
https://ibm.co/3vPzH4D
https://bit.ly/3KnQxN0
https://bit.ly/3OK0TKz
https://bit.ly/38tHNrJ
https://bit.ly/3vQLVKi
https://bit.ly/3ODTEDY
https://bit.ly/3Lt1X3B
https://bit.ly/37Lj3Lq
https://bit.ly/3MI20ca
https://bit.ly/38xbA2C
https://bit.ly/3EXKGwQ
https://ibm.co/3ONC7cq
https://bit.ly/3vKKM6Z
https://bit.ly/3ETTdkz



ما رأيك في هذا المقال؟

كيف تقييم نوعية المحتوى في نقرة؟

5 4 3 2 1